آثار

تأثر الحِرَف الخزفية الإسبانية بالفنون الأندلسية

طبق خزفي فاخر مُخصص للطعام يعود لنهايات القرن الرابع عشر أو مطلع القرن الخامس عشر الميلادي، عُثِرَ عليه في إسبانيا وذلك بعد سقوط الأندلس.

ويظهر جلياً تأثر معظم الصناعات الخزفية الإسبانية في ذلك الوقت؛ بالتصاميم الأندلسية التي قدمها العرب الذين ولدوا في البلاد طيلة 8 قرون أو من خلال الحرفيين المسلمين الآخرين.

حقبة حكم المسلمين للأندلس

وقد حكم المسلمون شبه جزيرة آيبريا (إسبانيا والبرتغال) لنحو 770 عاماً، وشهدت الحقبة -التي بدأت مع الحكم الأموي وانتهت بتشظي الممالك الإسلامية وانهزامها في سنة 1492 م – رقياً على الصعيدين العلمي والمعماري لا تزال شواهده حية حتى تاريخه.

الخط الكوفي المميز

هذا الطبق المُحتفظ به في متحف الميتروبوليتان بمدينة نيويورك، يتوسطه طراز النجمة الإسلامية المتشابكة، محاطة بنص بالخط الكوفي.

والخط الكوفي الشهير يُنسب لمدينة الكوفة العراقية الشهيرة الواقعة في محافظة النجف حالياً، وهي المدينة التي أسسها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وذلك في العام 18 هجرية.

كما ظهر الطبق وقد نُقِشَ على ظهره نسرٌ كبير.

المصدر:

 متحف الميتروبوليتان، نيويورك

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى