معلومات تاريخية

بيت الحكمة .. خير مثال على نهضة العلوم في العصر الذهبي الإسلامي

بلغت الكتب العربية والأجنبية بين جدرانه ما يقارب المليون كتاب

توطئة:.

يمتلك بيت الحكمة أهمية كبيرة في تاريخ حضارتنا العربية الإسلامية ، فهو أول دار علمية في عمر هذه الحضارة ، وقد تمّ تأسيسه في مدينة بغداد في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد.

وقد تطور هذا البيت كثيراً في عهد نجله الخليفة المأمون، وتحوّل من مجرد مكتبة ضخمة ومكان للتأليف والترجمة والنسخ؛ إلى موضع للمناظرات العلمية ولإجراء الحوار بين الأفكار والفلسفات المتولدة عن الحضارة العربية الإسلامية ونظيراتها الأخرى حول العالم.

بغداد
بغداد خلال الثلث الأول من القرن العشرين – مكتبة الكونغرس

تأسيس بيت الحكمة في بغداد:.

كان أبو جعفر المنصور أول خليفة عباسي يهتم بشكل كبير بالعلم والعلماء، فقام بدعوة العلماء الى عاصمته بغداد حاثَّاً إياهم على تأليف كتب الحديث والتاريخ ، بالإضافة الى ترجمة الكتب بمختلف أنواع العلوم من هندسة وطب وآداب وعلم الفلك، حتى ضاقت خزائن وجدران قصره من الأعداد الكبيرة من هذه الكتب.

يعتبرُّ الخليفة العباسي المأمون بن هارون الرشيد في طليعة الخلفاء المسلمين الذين أبدوا اهتماماً غير مسبوق بالعلم، فضلاً عن الفلسفة والمنطق والمناظرات العلنية
الرشيد ونجله المأمون اهتما كثيرا بالعلوم

كان لوصول هارون الرشيد الى سدة الحكم أثر كبير على الخلافة العباسية ليس على المستوى السياسي وحسب؛ بل على المستوى العلمي كذلك ، فقد أصبحت بغداد في عهده وجهة للعلم والعلماء وأهم مركز للصناعة والتجارة والفنون.

وفي ظل حكمه؛ وضِعت النواة الأولى لإنشاء بيت الحكمة، وذلك عندما أسس في البداية “خزانة الحكمة” وأخرج مخطوطات وكتب المنصور المتواجدة في القصر، حيث قام بوضعها في مكتبة عامة ليفتح أبوابها في وجه جميع طلبة العلم.

لم يكتف هارون الرشيد بالكتب التي كانت في قصره؛ إنما سعى أيضاً لإضافة الكثير من المؤلفات والكتب المترجمة من مختلف حضارات العالم ومنها اليونانية والرومانية والفارسية، لتصبح هذه المكتبة العامة مقصداً للعلماء والدارسين وجميع طلاب العلم الذين ينهلون من كتبها الكثيرة والمتنوعة.

دينار ذهبي يعود للدولة العباسية
دينار ذهبي يعود للدولة العباسية – الميتروبوليتان

تم تقسيم مكتبة بيت الحكمة في بغداد إلى عدة أقسام لكل علم منها أشخاص متخصصون يشرفون عليه، كما أن لهذه الأقسام مترجمين يتولون ترجمة مختلف المؤلفات الى اللغة العربية، ثمّ يقوم الناسخون بنسخ هذه الكتب المترجمة، بينما يقوم المجلدون بعد ذلك بزخرفة الكتب وتجليدها.

كان هارون الرشيد أكثر الخلفاء العباسيين كرماً مع العلماء وذلك بعد نجله المأمون الذي كان الأكثر سخاءً في هذا الصدد، وقد ظهرت بعض الأسماء العلمية اللامعة في عهد الرشيد ومنهم المسيحي يوحنا بن ماسويه الذي عيّن كأمين على الترجمة، وكُلِّف بترجمة الكتب القديمة لمدينتي عمورية وأنقرة وكافة الكتب الرومانية، كما كان للفضل بن نوبخت دور كبير في الكتابة والترجمة من اللغة الفارسية ، بالإضافة الى توليه خزانة كتب الحكمة.

نسخة من ترجمة المجسطي
نسخة من ترجمة المجسطي

بيت الحكمة في عهد المأمون:.

سعى المأمون بعد توليه السلطة الى جعل بيت الحكمة في بغداد أهم مركز للمعرفة في جميع أنحاء العالم، وبالفعل، فقد وصل هذا الدار لذروة نشاطه العلمي وأصبح مكتبة عامة ومرصد فلكي ومجمع علمي مهم للغاية، حيث أنفق المأمون أموالاً طائلة لجلب الكتب وأغدق الكثير من واردات الدولة على العلماء والمترجمين والمؤلفين.

كان لشخصية هذا الخليفة العباسي واهتمامه بالعلم أثر كبير على الدولة العباسية، فتحولت خزانة الحكمة التي أسسها هارون الرشيد الى أضخم مؤسسة علمية في ذلك العصر وسميت “بيت الحكمة”، فحوت أهم الكتب والمؤلفات، واحتضنت نشاط حوار الحضارات وتبادل الآداب والعلوم بين هذه الحضارات.

ازدهرت عملية الترجمة في عهده وفتحت الأبواب لترجمة الكتب المتنوعة الى اللغة العربية، لتتحول هذه العملية الى استراتيجية عامة في الدولة، وشملت أغلب المعارف والعلوم التي كانت مزدهرة إبان الحضارات القديمة السالفة.

لم يوفر المأمون أي وسيلة لاجتذاب أهم الكتب وترجمتها، حتى أنه راسل ملك الروم طالباً منه الحصول على الكتب اليونانية والرومانية المخزنة في بلاده، فاستجاب لطلبه بعد امتناعه في البداية، وقد كلّف الخليفة مجموعة من الأشخاص ومنهم يحيى بن البطريق والحجاج بن مطر بإحضار الكتب الى بيت الحكمة، وقام بترجمتها عدد من المختصين ومن أبرزهم حنين بن اسحق الذي ترأس ديوان الترجمة ببيت الحكمة وترجم الكثير من كتب الحكمة اليونانية الى اللغة العربية.

وقد اشتهر الحجاج بن مطر بتحريره لكتاب الأصول في الهندسة لإقليدس، وكتاب المجسطي لبطليموس، وأما يحيى بن البطريق؛ فكان يجيد اللاتينية واليونانية جميعاً وقد ترجم لأفلاطون قصة طيماوس وترجم لأرسطو مختصراً في النفس، وكتبه في الآثار العلوية وفي الحيوان وفي العالم، وكتاب أرسطو إلى الإسكندر المعروف باسم سر الأسرار، وهو مما نُحِل على أرسطو، ويشتمل على مزيج من القصص وبعض القواعد في السياسة وفي الصحة والتغذية، وترجم أيضاً كتاب الترياق لجالينوس.

كتاب حنين بن اسحاق - بيت الحكمة
مقدمة كتاب حنين بن إسحاق في العين – مكتبة قطر الرقمية

لم يكن يعترف شغف المأمون تجاه كتب الحكمة والفلسفة بأية حدود، حتى أنه عقد عدة معاهدات مع عدد من ملوك الروم، أجبرهم من خلالها على إرسال كتب الحكمة الى الدولة العباسية مقابل توقيع معاهدات سلام أو بمقابل الإفراج عن بعض الأسرى.

ومن أهم هذه المعاهدات تلك التي عقدت مع قيصر الروم ميخائيل الثالث الذي أجبر على أن يتنازل عن مكتبة مهمة جداً بالقسطنطينية، وقد احتوت هذه المكتبة على كتب قيّمة للغاية ومنها كتب بطليموس بالفلك.

كما أن عدداً من العلماء العرب المسيحيين جلبوا إلى بيت الحكمة في بغداد مجموعات مهمة من الكتب اليونانية المتواجدة بأديرة العراق وبلاد الشام.

يحيى بن ماسويه عمل في بيت الحكمة
يحيى (يوحنا) بن ماسويه ترك بصمة علمية وطبية كبيرة

بعد أن وصل الى بيت الحكمة هذا الكم الهائل من الكتب من مختلف الحضارات وخصوصاً اليونانية، فقد جرى تصنيفها وترتيبها وفقاً لأصول علمية، وفتحت الأبواب للعلماء والمترجمين والأدباء والأطباء المعروفين بالخبرة والدقة العلمية، ومن أبرز الأسماء التي عملت في بيت الحكمة في بغداد (الكندي – الخوارزمي – الفضل بن نوبخت – حنين بن اسحق – يحيى بن ماسويه – سهل بن هارون – ثابت بن قرة ).

ثابت بن قرة عمل في بيت الحكمة
ثابت بن قرة من بين الأعلام الكبيرة المعاصرة لعهد النهضة العلمية في العصر العباسي

وقد أنفق المأمون أموالاً طائلة من خزائن قصره على النشاط العلمي في الدولة، حتى أنه كان يعطي المترجمين الكبار كحنين بن اسحق وزن الكتاب الذي يترجمونه ذهباً، وقد وصل الاهتمام بأعمال الترجمة حد القيام بعمليات الترجمة لنفس الكتاب أكثر من مرة مع القيام بتفسير الكتب ونقدها وتصحيح بعضها.

لم تكن عمليات الترجمة النشاط العلمي الوحيد في بيت الحكمة؛ فقد كان أيضاً المركز الرئيسي للتأليف الأدبي والعلمي ولعمليات البحث العلمي والمناظرات، حتى بلغت الكتب العربية والأجنبية بين جدرانه ما يقارب المليون كتاب، كما أن هذه الكتب ساعدت العلماء على تحقيق أبرز إنجازاتهم العلمية ومنهم الخوارزمي الذي اعتمد على هذه المكتبة في الوصول الى أهم نظرياته الرياضية.

الخوارزمي عمل في بيت الحكمة
الخوارزمي .. مؤسس علم الجبر

التقت الحضارة العربية الإسلامية في بيت الحكمة بأهم نظيراتها العالمية ومنها اليونانية والسريانية والفارسية والهندية، فتفاعلت مع هذه الحضارات وأنتجت تراثاً علمياً إبداعياً استفادت منه البشرية جمعاء. 

أمر المأمون عدداً من الحكماء والمختصين بوضع خريطة للعالم، وقد أُطلق عليها اسم “الخريطة المأمونية” أو “الصورة المأمونية”، لتكون هذه الصورة أول خريطة للعالم في العصر العباسي، واشتملت الخريطة المأمونية على خمسة أبحر وخمسمائة وثلاثون بلدة ومدينة، بالإضافة الى 200 جبلاً و290 نهراً.

بنو موسى بن شاكر
بنو موسى قدموا مساهمات علية هائلة

كما يعتبر المرصد الفلكي -الذي بني في حي الشماسية قرب بغداد- من الأقسام العلمية لبيت الحكمة، وقد درست وجُرِّبت فيه العديد من النظريات، وأشرف عليه أهم علماء الفلك والرياضيات والجغرافيا أمثال الخوارزمي والبيروني وأبناء موسى بن شاكر.

مكتبة بيت الحكمة
علامة فارقة في تاريخ الحضارة العربية الإسلامية

انحسار مكانة بيت الحكمة في بغداد :.

بعد وفاة المأمون والذي عاش بيت الحكمة في عهده فترته الذهبية؛ تولى الحكم من بعده الخليفة المعتصم الذي لم يهتم بالعلم والمعرفة كسلفه، حيث انتقل من بغداد الى سامراء واهتم بجلب المماليك وتدريبهم، وقد أسند أمر بيت الحكمة للوزير محمد بن عبد الملك الزيات وخصص له مبلغاً شهرياً قدره ألفي دينار، وهذا ما أدى إلى جمود أعمال الترجمة والحركة العلمية.

عاد النشاط العلمي الى بيت الحكمة في عهد الخليفة الواثق بالله الذي أولى العناية بالعلم والعلماء، ثمّ عاد الركود إلى جدرانه وذلك بعد إهماله خلال حكم المتوكل بالله، لكن الأعمال استمرت فيه لأن خلفاء بني العباس ووزرائهم لم يتخلوا عن دعم عمليات التأليف والترجمة.

وصف ابن بطوطة لمدينة بغداد بعد سنوات من تعرضها للغزو المغولي
وصف ابن بطوطة لمدينة بغداد بعد سنوات من تعرضها للغزو المغولي

مع بداية الانحدار الذي شهده الحكم العباسي في عصره الثاني؛ وصل الجمود والتداعي الى بيت الحكمة، ذلك لأن الخلفاء العباسيين الضعفاء أهملوه كثيراً ، واستمرت هذه الحالة حتى سقطت بغداد بيد المغول بقيادة القائد المغولي هولاكو، الذي قتل المستعصم بالله آخر الخلفاء العباسيين، كما قام بإحراق المدينة وتدميرها واستباحة كل ما فيها من حياة.

ولقد كان لبيت الحكمة نصيبه من التدمير والحرق، فألقيت الكتب في نهر دجلة حتى سدّت مجراه وأشعلت النار في خزائن الكتب وذهبت معالم بناء بيت الحكمة الذي عاصر حكم اثنان وثلاثون خليفة عباسي، وكان منارة للحضارة الإسلامية ومركزاً للتعليم الأساسي في العالم خلال العصور الوسطى.

البشرية خسرت ارثا بحريق بيت الحكمة
البشرية خسرت إرثاً علمياً كبيراً بحريق بيت الحكمة

المصادر :-

العصر العباسي الأول، شوقي ضيف.

https://www.islamstory.com/ar/artical/25843/%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA

https://www.alittihad.ae/article/29772/2019/%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A3%D9%83%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%89

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9

الوسوم

عمر

عمر هاشم، سوري الجنسية، خريج جامعة دمشق، كلية الحقوق، عام 2001، ويهوى العمل الصحافي ويمارسه منذ سنوات وذلك عبر العديد من المواقع الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق