آثار

بلاطة عثمانية فائقة الجمال تصور الحرم المكي

تظهر البلاطة زوايا ومقامات خاصة بأصحاب المذاهب الفقهية

تصوّر هذه البلاطة المستطيلة رؤية متكاملة لمدينة مكة المكرمة ، متضمنة الكعبة المشرفة بكسوتها السوداء في وسط المسجد الحرام والمباني الأخرى داخل وحول الحرم المقدس.

وتظهر البلاطة زوايا ومقامات خاصة بأصحاب المذاهب الفقهية السنية ( الحنفية، المالكية، الشافعية، الحنبلية).

 وهذه البلاطة جزء من موضوع أكبر يشير إلى الحج إلى مكة المكرمة والمناطق المجاورة حيث يمثل الحج فرضاً على كل مسلم أن يؤديه مرة على الأقل في عمره إن استطاع إلى ذلك سبيلاً.

وتتواجد هذه البلاطة الثمينة في متحف الميتروبوليتان الواقع في مدينة نيويورك.

تفاصيل مذهلة تظهر في هذه البلاطة المصممة لتصوير المسجد الحرام

الورش العثمانية:-

هذه البلاطات – التي تمثل المسجد الحرام – كانت من المواضيع المفضلة في الورش العثمانية لصناعة البلاط.

ومع ذلك؛ فإن تقنية منظور عين الطائر المستوحاة من تقاليد التصوير الأوروبية هي من الخصائص المميزة للأمثلة الأخيرة التي صُنعت في قصر تكفور في إسطنبول وهي ورشة سيراميك عثمانية أقل شهرة من تلك التي في إزنيق.

مدينة إزنيق:-

طُليت هذه البلاطة بالألوان التقليدية المستخدمة في القرن السابع عشر على البلاط في إزنيق.

إزنيق الوادعة الجميلة كما تبدو في عصرنا

ومدينة إزنيق التركية ذات الطابع التاريخي، تقع بمحاذاة مدينة نيقية الشهيرة، وتتبع محافظة بورصة، وهي بالتحديد تقع شمالي غرب الأناضول ويبلغ عدد سكانها حالياً قرابة 50 ألف نسمة.

المصادر:

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/457791

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى