أعلام

بدر الدين الحسني .. الناسك الصالح القدوة

كان ذا علم وافر، وذكاء باهر، وشهرة واسعة، حتى قصده الطلاب من جميع الأنحاء

الشيخ بدر الدين الحسني:-

محدث الشام، العلامة المرشد، الناسك الصالح القدوة، تذكرة السلف وبركة الخلف أبو المعالي محمد بن يوسف بن بدر الدين عبد الرحمن بن عبد الوهاب بن عبد الله بن عبد الملك بن عبد الغني الحسني البيباني، نسبة لـ” بيبان” بمصر، المراكشي المغربي الأصل، ثم الدمشقي، الحنفي القادري (1267-1354 هـ).

أصله من مراكش، من ذرية الشيخ محمد بن سليمان الجزولي (توفي 870 هـ) صاحب “دلائل الخيرات” انتقل أحد أسلافه إلى مصر، فولد فيها والده العلامة يوسف بن بدر الدين عبد الرحمن الحسني والذي أصبح من كبار علماء الشام (ت1279هـ).

صورة متداولة للشيخ المحدث الأكبر بدر الدين الحسني.

آراء العُلَماء في الشيخ بدر الدين الحسني :-

  • قال عنه الشيخ الكتَّاني المغربي: ” إنه منذُ خمسمائة سنة لم يوجَد لهُ نظير”.
  • ذكره الشيخ الأزهري رشيد رضا بالقول: ” إنه دائرة معارف”.
  • أمَّا المُحَدِّث الشيخ عبد الواسع اليماني؛ فقال عنه: “السيِّد العَلَّامَة المُحَدِّث علَّامة الدُّنيا، إمام التحقيق والتدقيق، وروح جسم العبادة وحليفُ التقوى والزُّهادة، لقد سمعتُ المُدَرِّسينَ والوُعَّاظ في بلدانٍ كثيرة، فما رأيتُ مثلهُ قَطّ، مُحَقِّقاً في جميع العلوم العقلية والنَّقلية”.
  • كذلك قال عنه الشيخ محمد عبد الجواد القاياني المصري: “… هو من نوادِرِ هذا الزَّمَان”.

علاقته بالعلماء:-

أما صاحب الترجمة؛ أي الشيخ بدر الدين، فولد بدمشق، وقرأ على والده القرآن الكريم، ومبادئ العلوم، كما قرأ على أبي الخير بن عبد القادر الخطيب (ت1308 هـ).

ثم رحل الشيخ بدر الدين الحسني إلى مصر، ودخل الأزهر وقرأ على علمائه، منهم: إبراهيم بن علي السقا الشبرابخومي (ت1298 هـ) واستفاد منه كثيراً، وهو عمدته في الرواية، وكان المترجم لا يسند إلا من طريقه عن محمد بن سالم ثعيلب (ت 1239 هـ)، عن الشهابين أحمد بن عبد الفتاح الملوي (ت1181 هـ)، وأحمد بن حسن الجوهري (ت1181 هـ)، عن سالم بن عبد الله البصري (ت 1160 هـ) بما في ” الإمداد” ولاقتصاره في الرواية عنه ظن بعضهم أنه لا رواية له غيره، وهذا غير صحيح.

فقد روى عن: علي بن ظاهر الوتري (ت1322هـ) ومحمد بن فالح بن محمد الظاهري (ت 1328 هـ) والحبيب حسين بن محمد الحبشي (ت1330 هـ) والسيد أحمد بن إسماعيل البرزنجي (ت 1335 هـ) وعبد الجليل بن عبد السلام برادة (ت1330 هـ) وعبد الرزاق بن حسن البيطار (ت 1335 هـ) والأمير سعيد بن محمد بن عبد القادر الجزائري (ت 1352 هـ) وأحمد بن عبد الغني عابدين (ت 1307 هـ) وأبو الهدى محمد بن حسن الصيادي (ت 1327 هـ).
وللعلّامة بدرالدين الحسني شيوخ آخرون لأنه رحل إلى الحرمين ومصر والعراق والروم، ولقي في رحلاته جلة من العلماء والأعلام.

عودة الشيخ إلى الشام:-

وبعدها رجع بدر الدين الحسني من مصر لدمشق جلس للتدريس في الجامع الأموي ودار الحديث الأشرفية، وجامع سنان باشا، بداره، وعمر طويل فتخرد على يديه أجيال من الآباء والأبناء.

صورة لمدينة دمشق بحدود العام 1860م
صورة لمدينة دمشق بحدود العام 1860م

وكان بدر الدين الحسني ذا علم وافر، وذكاء باهر، وشهرة واسعة، حتى قصده الطلاب من جميع الأنحاء، كما كان متواضعاً يؤثر العزلة، ولا يحب الشهرة، أخلاقه وشمائله محمدية.

له: “شرح على البيقونية” و”شرح على قصيدة غرامي صحيح” في المصطلح و”حاشية على عقائد النسفي” و”حاشية على شرح مغني اللبين” لابن هشام في النحو، و”حاشية على شرح الخلاصة” في الحساب.

آخر علماء السَّلَف الصَّالِح رضي الله عنهم، سِرُّ قوَّةِ دِمَشْق، رَمزُ العصورِ الذهبية، وصَفحةٌ حيَّةٌ من تاريخ المَجْدِ الإسلامي، نسيجٌ وحْدَهُ في هذا العَصْر، وآيةٌ من آياتِ الله قامت في هذه الأيَّام المُظلِمة لتُنيرها بنورِ الصَّدْرِ الأول، كما يُنيرُ البدرُ الليلُ الدَّاجِي بنورِ الشَّمسِ المُشرِقَة، ولكِن ذاكَ بدرُ الدُّنيا، وهذا بدرُ الدِّين

— الشيخ علي الطنطاوي (1909-1999م) يتحدَّث عن الحسني.


المصادر:

  • البيطار في حلية البشر 1/375.
  • عبد الحفيظ الفاسي في رياض الجنة 2/165.
  • محمد الباقر الكتاني في غنية المستفيد.
  • أبو بكر الحبشي باعلوي ذكر الشيخ بدر الدين الحسني في معجم شيوخه.
  • محمود سعيد ممدوح في تشنيف الأسماع ص120، وفتح العزيز ص11.
  • يوسف داغر في مصادر الدراسة الأدبية 3/316.
  • الزركلي  في الأعلام 7/ 157.
  • سعيد الطنطاوي في الأعلام ص13.
  • كحالة في معجم المؤلفين 12/139.
  • القاياتي في نفحة البشام ص 111.
  • سركيس في معجم المطبوعات 1/608.

https://www.rocham.org/site/article/348

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى