آثارمعلومات تاريخية

بابل .. مدينة الأساطير

نمت وأصبحت واحدة من أكبر مدن العالم القديم تحت حكم حمورابي

توطئة:-

كانت بابل مدينة تقع في بلاد ما بين النهرين القديمة.

 تأسست مدينة بابل – التي مازالت بقاياها موجودة في العراق الحديث – منذ 4000 عاماً وكانت عبارة عن مدينة ساحلية صغيرة تقع على نهر الفرات.

 نمت المدينة وأصبحت واحدة من أكبر مدن العالم القديم تحت حكم الملك الشهير حمورابي.

حمورابي .. الملك العظيم

 وبعد عدة قرون من تفككها ، قام مجموعة من الملوك بتأسيس الإمبراطورية البابلية الجديدة التي امتدت من الخليج العربي وحتى البحر الأبيض المتوسط .

 أثناء تلك الفترة؛ أصبحت بابل مدينة المباني الجميلة، و تشير الأدلة الأثرية والتوراتية إلى النفي القسري لآلاف أفراد الأمم المجاورة إلى بابل، وذلك نتيجة عدم خضوعهم لقرارات السلطة المركزية في المدينة الشهيرة آنذاك.

أين تقع بابل؟

كانت مدينة بابل تقع على طول نهر الفرات، وعلى بعد حوالي 50 كيلومتراً من مدينة بغداد المعاصرة، وقد تأسست حوالي عام 2300 ق.م بواسطة الأشخاص الذين كانوا يتحدثون اللغة الأكدية في جنوب بلاد ما بين النهرين.

أصبحت بابل قوة عسكرية عظمى تحت قيادة الملك حمورابي ، الذي حكم منذ عام 1792 ق.م حتى عام 1750 ق.م.

نقش بابلي يتحدث عن توزيع ملكيات خاصة – الميتروبوليتان

بعد أن قام حمورابي بغزو مدن الولايات المجاورة، وقام بإخضاع معظم المناطق الجنوبية والوسطى في بلاد ما بين النهرين تحت حُكم موحد وأنشأ الإمبراطورية البابلية.

حوّل حمورابي بابل إلى مدينة غنية وقوية ومؤثرة، كما أنه وضع أول وأكمل قانون مكتوب يُعرف بقانون حمورابي، وهي قائمة التشريعات التي ساعدت بابل على التفوق على المدن المجاورة في المنطقة..

بالرغم من ذلك؛ فقد كان عمر الإمبراطورية البابلية قصيراً، إذ تفككت بعد وفاة حامورابي إلى عدة ممالك صغيرة واستمرت كذلك لعدة قرون.

الإمبراطورية البابلية الجديدة:-

أسس مجموعة من الملوك الإمبراطورية البابلية الجديدة التي امتدت منذ عام 626 ق.م إلى عام 539 ق.م ، وقد أصبحت هذه الإمبراطورية الجديدة أقوى دولة في العالم بعد هزيمة الآشوريين في نينوى وذلك عام 612 ق.م.

نقش يعود إلى عهد نبوخذ نصر الثاني – الميتروبوليتان

طورت الإمبراطورية البابلية الجديدة النهضة الثقافية في الشرق الأدنى ، وفي عهد الملك نبوخذ نصر الثاني؛ بنى البابليون المباني الجميلة الفخمة وحافظوا على التماثيل والأعمال الفنية من الإمبراطورية البابلية السابقة.

سقوط بابل:-

كان عمر الإمبراطورية البابلية الجديدة قصيراً كسابقتها. ففي عام 539 ق.م بعد أقل من مرور قرن على تأسيسها، قام الملك الفارسي الأسطوري كورش الكبير بغزو بابل ، وسقطت بابل بالكامل عندما أصبحت تحت سيطرة الفرس.

بابل في التاريخ اليهودي:-

بعد أن قام البابليون بغزو مملكة يهوذا في القرن السادس قبل الميلاد، أسر نبوخذ نصر الثاني الآلاف من اليهود من مدينة القدس واحتجزهم في بابل لأكثر من نصف قرن.

تمكن العديد من اليهود من العودة إلى القدس بعد سقوط الإمبراطورية البابلية الجديدة في قبضة كورش الكبير ، وبقى البعض الآخر وقاموا بتأسيس مجتمع يهودي هناك استمر لأكثر من ألفي عام (حسب الترجمة).

برج بابل:-

تظهر مدينة بابل في كل من النصوص الدينية اليهودية والمسيحية. يصور الكتاب المقدس المسيحي بابل كمدينة فاسدة ، بينما يروي الكتاب المقدس لليهود قصة نفي اليهود إلى بابل.

وتعتبر قصة برج بابل من بين الروايات الشهيرة المدرجة في الكتاب المقدس.

فوفقاً لسفر التكوين في العهد القديم؛ فإن البشر حاولوا بناء برج يصل إلى السماء وذلك ليجدوا لأنفسهم ملجأ من عقاب الله إن تجدد الطوفان مرة أخرى، فلما رأى الله ذلك البرج، قام بتدميره، وبلبلهم في بقاع الأرض وأصبحوا أجناساً مختلفة يتحدثون لغات مختلفة.

مجسم تخيلي لبرج بابل أو الزقورة
مجسم تخيلي لبرج بابل أو الزقورة

يعتقد بعض العلماء أن برج بابل الأسطوري له أصول حقيقية وأنه مستوحى من معبد زقورة الذي بُني لتكريم مردوخ الإله الراعي لبابل.

أسوار بابل:-

ازدهر الفن والمعمار في الإمبراطورية البابلية، وخاصة في العاصمة بابل المعروفة أيضاً بأسوارها الحصينة.

في البداية أحاط حامورابي بابل بالأسوار، وبعد ذلك قام نبوخذ نصر الثاني بتعزيز المدينة بثلاث حلقات من الأسوار بلغ ارتفاعها أربعين قدماً.

كتب المؤرخ اليوناني هيرودوت أن أسوار بابل كانت سميكة للغاية لدرجة أن سباقات المركبات الحربية كانت تُعقد فوقها.

برج بابل تعرض لتخريب إلهي بحسب الروايات
برج بابل تعرض لتخريب إلهي بحسب الروايات

 احتلت المدينة الموجودة داخل الأسوار مساحة 20 ميلاً مربعاً وهي مساحة تقارب مساحة شيكاغو الحالية.

بنى نبوخذ نصر الثاني ثلاثة قصور كبيرة ، كل منها مزخرف بالبلاط المصقول باللونين الأزرق والأصفر، كما شيَّد أيضاً عدداً من الأضرحة ، يُعرف أكبرها بإسم “إيساكيلا” والذي كان مخصصاً للإله مردوخ.

يبلغ ارتفاع الضريح ما يقارب 280 قدماً ، وهو ما يقارب ارتفاع مبنى من المكاتب مكون من 26 طابقاً.

حدائق بابل المعلقة:-

تُعد حدائق بابل المعلقة -التي هي عبارة عن مدرجات من الأشجار والحشائش والأزهار والشلالات الصناعية- واحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.

بالرغم من ذلك؛ لا توجد أدلة واضحة حول مكان تواجد الحدائق أو حتى إثبات لأنها كنت موجودة بالفعل.

مؤخراً كشفت بعض الدراسات أن الحدائق المعلقة موجودة بالفعل ولكنها ليست في بابل ولكن في مدينة نينوى الواقعة في شمال بلاد ما بين النهرين.

بوابة عشتار:-

عُرِف المدخل الرئيسي لمدينة بابل بإسم بوابة عشتار.

 زُخرِف المدخل بالقرميد المصقول ذو اللون الأزرق وهي تحمل صوراً للثيران والتنانين والأسود.

كانت بوابة عشتار هي البوابة الرئيسية لشارع الموكب، وهو ممر مزين يبلغ طوله نصف ميل كان يُستخدم في الطقوس الدينية للاحتفال بالعام الجديد.

في بابل القديمة كانت السنة الجديدة تبدأ مع الاعتدال الربيعي وتشير إلى بداية الموسم الزراعي.

كشف علماء الآثار الألمان عن بقايا بوابة عشتار في أول القرن التاسع عشر ونقلت إلى ألمانيا إلى متحف بيرغامون.

الألمان نجحوا في إعادة ترتيب وتركيب بوابة عشتار - بابل
الألمان نجحوا في إعادة ترتيب وتركيب بوابة عشتار

بابل اليوم:.

في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين، تمكنت الحكومة العراقية من استكشاف بقايا مدينة بابل وحاولت إعادة بناء بعض المعالم المميزة للمدينة القديمة بما في ذلك أحد قصور نبوخذنصر.

بعد غزو الولايات المتحدة للعراق في عام 2003، قامت القوات الأمريكية ببناء قاعدة عسكرية على أنقاض بابل.

 أبلغت منظمة اليونسكو أن القاعدة العسكرية سببت “ضرراً بالغاً” للموقع الأثري.

وقد تم إعادة افتتاح الموقع للسياح من جديد في عام 2009م .

مصدر الترجمة ومصادر الصور:-

https://www.history.com/topics/ancient-middle-east/babylonia

Image by Gianni Crestani from Pixabay 
Image by falco from Pixabay 

https://images.metmuseum.org/CRDImages/an/original/DP360616.jpg

https://images.metmuseum.org/CRDImages/an/original/ME86_11_293.jpg

Image by ExplorersInternational from Pixabay

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى