أعلام

المستغفري .. الإمام المجود المصنف

كان محدث بلاد ما وراء النهر في زمانه

اسمه ونسبه:

الإمام الحافظ المجود المصنف أبو العباس، جعفر بن محمد بن المعتز بن محمد بن المستغفر المستغفري النسفي.

مولده ونشأته:

ولد أبي العباس سنة خمسين وثلاثمائة.

وقد ارتحل أبو العباس طالباً للعلم، فدخل خراسان وأقام بمرو وسرخس، وأخذ بها عن زاهر بن أحمد السرخسي، وإبراهيم بن لقمان، وطلب هناك الحديث والفقه، وكان يوصف بالحافظ الفقيه، ومن ثم عاد إلى نسف وصار مفتي وخطيب لها.

أبو العباس – شيوخه:

وقد حدث أبو العباس عن طائفة كبيرة من الشيوخ وأشهرهم الآتي:

  • زاهر بن أحمد السرخسي.
  • إبراهيم بن لقمان.
  • عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الرازي.
  • جعفر بن محمد البخاري.
  • هارون بن أحمد الأستراباذي.
  • محمد بن عبد الله الأودني فقيه الشافعية.
  • أحمد بن علي السليماني الحافظ.
  • عبد الرحمن بن أحمد العجلي.
  • الخليل بن أحمد الحافظ.
حياة المستغفري
أمضى حياته طالباً للعلم الشرعي

الرواة عنه:

وقد روي عن أبي العباس الكثير وسوف نذكر بعضاً منهم:

  • ابنه أبو ذر.
  • الحسن بن عبد الملك النسفي.
  • أبو نصر أحمد بن جعفر الكاسني.
  • الحسن بن أحمد السمرقندي الحافظ.
  • إسماعيل بن محمد النوحي.
  • محمد بن عبد الجبار السمعاني.
  • عبد العزيز بن محمد النخشبي الحافظ.
  • عبد الرحمن بن المحدث الجليل أحمد العجلي.
  • الحافظ الشريف أبو المعالي ذو الشرفين محمد بن محمد بن زيد العلوي.
  • الحافظ أبو محمد الحسن بن محمد بن قاسم الكوخميثني.
  • إسماعيل بن طاهر بن يوسف الجوبقي النسفي.
  • هناد بن إبراهيم أبو المظفر النسفي.

أبو العباس ومؤلفاته:

أبو العباس المستغفري ممن شارك في ميدان التأليف، فقد أجاد وأفاد فيه، وقد تلقى العلماء كتبه بالرضا والقبول ومؤلفاته كالآتي:

  • تاريخ نسف وكِش.
  • تاريخ سمرقند.
  • خطب النبي صل الله عليه وسلم.
  • شمائل النبي صل الله عليه وسلم.
  • الأيام والليالي.
  • المسلسلات.
  • دلائل النبوة.
  • المؤتلف والمختلف.
  • كتاب الدعوات.
  • كتاب الرقي.
  • كتاب الطب النبوي.
  • كتاب الأوائل.
  • معرفة الصحابة.
  • المنامات.
  • الوفاء.
  • در الخرقة.
  • حج أبي حنيفة.
  • الشعر والشعراء.
  • كتاب في الحكمة.
  • كتاب فضائل القرآن.
الإمام أبو منصور الماتريدي من أئمة علماء الكلام، حنفي المذهب، متكلم، وفقيه، ومُفسِّر للقرآن الكريم، ويعتبر مؤسس المدرسة الماتردية، كان زاهد وله بعض الكرامات
صورة تعود لمدينة سمرقند في العام 1900 م – مكتبة الكونغرس المستغفري وضع كتاباً عن تاريخ المدينة

ثناء العلماء عليه:

وقد أثنى عليه العلماء، ووصفه بالحافظ لا يكاد يفارقه عند كل من ذكره من المتقدمين والمتأخرين، فقد كان إمام زمانه، ومحدث إقليمه، وخطيب بلده.

  • قال الباخرزي: إمام نسف وخطيبها ومفتيها، ومن لا تكاد تجد مثله فيها.
  • قال ابن الأثير: المستغفري خطيب نسف، كان فقيهاً فاضلاً، ومحدثاً مكثراً صدوقاً حافظاً، له تصانيف أحسن فيها.

ثم قال: ولم يكن في بلاد ما وراء النهر في عصره مثله.

سيرة المستغفري
ابن الأثير تناول سيرة المستغفري
  • قال الحافظ الذهبي في السير: “الإمام الحافظ المجود المصنف، وكان محدث ما وراء النهر في زمانه”.

وقال في التذكرة: “الحافظ العلامة المحدث”.

وقد تواردت كتب الأحناف على الثناء عليه، ووصفه الحافظ عبد القادر القرشي وابن قطلوبغا واللكنوي في كتبهم بأنه كان فقيهاً فاضلاً ومحدثاً مكثراً، وصدوقاً حافظاً، لم يكن بما وراء النهر في عصره مثله.

أبو العباس -نهاية مسيرة :-

توفى سنة اثنتين وثلاثين وأربعمائة عن عمر اثنتين وثمانين سنة رحمه الله تعالى.

مراجع ترجمته:-

سير أعلام النبلاء 17/564

Image by Peggy Choucair from Pixabay 

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى