مخطوطات

مستشرق بريطاني يوثِّق رحلته إلى المدينة المنورة

تخفَّى المستشرق والدبلوماسي البريطاني ريتشارد بيرتون (1821-1890م) بزيِّ حاجٍ بشتوني وذلك لتنفيذ رحلة طويلة في الديار المقدسة  بدعم ٍمن قبل الجمعية الجغرافية الملكية.

وقد خرج بيرتون من هذه الجولة بمجلدين ضخمين عقب إتمام رحلته التي بدأت سنة 1853 م ، وقد عزَّز المجلدين برسومات لمشاهداته في المدينة المنورة وأخرى في مكة المكرمة.

وقد بدأت رحلته من إنجلترا والتي انتقل منها إلى الإسكندرية  فالقاهرة ثم السويس وصولاً إلى ينبع قبل أن يتجه للديار المقدسة.

تعلم بيرتون اللغات اللاتينية واليونانية والإيطالية والفرنسية في سنٍ مبكرة، وعلى الرغم من نبوغه المبكر؛ بيد أنه طُرِدَ من جامعة أوكسفورد وذلك لعدم انضباطه والتزامه بقوانين الجامعة العريقة، ليلتحق بعد ذلك بالجيش البريطاني في الهند كضابط استخبارات.

والغريب أنَّ بيرتون استعار بيتاً شهيراً للمتنبي في مقدمته للمجلدين، وهو ..

الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني.. والسيف والرُّمحُ والقرطاسُ والقلمُ

المصدر:-

مكتبة الكونغوس الأميركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى