أعلام

المحاملي .. مصنف “السنن”

حينما بلغ الخامسة والعشرين؛ ولي منصب القضاء بالكوفة

اسمه ونسبه وكنيته ولقبه:

القاضي الإمام العلامة المحدث الثقة مسند الوقت أبو عبد الله، الحسين بن إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن محمد الضبي البغدادي المحاملي، مصنف “السنن”.

مولده ونشأته:

كانت ولادته في أول المحرم سنة خمس وثلاثين ومائتين، وكانت بغداد مسقط رأسه، وطلب العلم فيها يوم أن بلغ التاسعة من عمره، ونشأ فيها، وشهد عند القضاة وهو ابن عشرين حتى إذا بلغ الخامسة والعشرين ولي منصب القضاء بالكوفة فرحل إليها ثم ألحقت به أعمال القضاء بفارس واستمر على هذا الأمر إلى أن استعفى من منصب القضاء فأعفي منه فعاد إلى بغداد وتوفي فيها، فهو بغدادي المولد والنشأة.

بغداد عام 1932 وهي المدينة التي توفي أبو إسحاق الزجاج فيها
بغداد عاصمة الخلافة العباسية – الصورة تعود للعام 1932 – مكتبة الكونغرس

أسرته:

نشأ الحسين بن إسماعيل في أسرة علمية عرف فيها الفقه والحديث، وألفت مجالس العلم والعلماء.

قال ابن الأثير: عرف بهذا اللقب “المحاملي” بيت كبير قديم مشهور بالعلم.

شيوخه:-

بلغت شيوخ أبي عبد الله المحاملي ما يزيد عن خمسة ومائة شيخ: أقدمهم أحمد بن إسماعيل السهمي، وأشهرهم الإمام محمد بن إسماعيل البخاري صاحب الجامع الصحيح، فقد التقى به ببغداد في آخر قدمة قدمها البخاري إليها، وسمع منه بعض المجالس، والمحاملي آخر من حدث عن البخاري ببغداد.

وفيما يلي ترجمة لأربعة من شيوخ المحاملي الذين أكثر الرواية عنهم في كتابه الأمالي:

  1. يوسف بن موسى بن راشد بن بلال القطان، أبو يعقوب الكوفي، سكن الري فقيل له الرازي، ثم انتقل إلى بغداد وكان من أعيان خراسان، اشتهر بطلب الحديث والرحلة إليه في الآفاق، روى عنه أصحاب الكتب الستة إلا مسلماً، وسمع من أبي زرعة وأبي حاتم الرازيين، وابن أبي الدنيا، والبغوي، وابن صاعد وغيرهم، وكتب عنه ابن معين وقال: صدوق، وذكره ابن حبان في الثقات، ووثقه الخطيب البغدادي، (ت253هـ) ببغداد.
  2. الحافظ الدورقي (160_252) يعقوب بن إبراهيم بن كثير، أبو يوسف الدورقي البغدادي الحافظ، سمع ابن أبي حازم، وحفص بن غياث وهشيما ويحيى القطان وابن علية، وابن مهدي وغيرهم، روى عن الجماعة، وأبو رزعة، وأبو حاتم، والبغوي وابن صاعد، وابن خزيمة، والسراج وغيرهم، وكان ثقة متقناً حافظاً كثير الحديث.
  3. محمود بن خداش الطالقاني أبو أحمد، نزيل بغداد، سمع هشيما وابن المبارك وفضيل ابن عياض، ووكيعاً وغيرهم، روى عنه: الترمذي والنسائي، وابن ماجه، وأبو يعلى الموصلي، وابن صاعد وآخرون، وكان ثقة من أهل الصدق (ت250هـ) وله تسعون سنة.
  4. أبو السائب (174_254) سلم بن جنادة بن سلم بن خالد بن جابر بن سمرة السوائي العامري، أبو السائب، الكوفي، روى عن أبيه، وعبد الله بن إدريس وابن نمير، وحفص بن غياث، ووكيع وغيرهم، وعنه: الترمذي، وابن ماجه، والبخاري خارج الجامع، وأبو حاتم، وأبو جعفر الطبري، وموسى بن هارون وابن صاعد وغيرهم، وكان ثقة كثير الحديث.

تلاميذ المحاملي:

كما أكثر أبو عبد الله المحاملي السماع من الشيوخ، فقد كثير تلاميذه، وكثرت الرواية عنه، فكان يحضر مجلسه عشرة آلاف رجل، وكان عنده سبعون رجلاً من أصحاب ابن عيينة.

مؤلفات المحاملي:-

يعتبر الإمام الحافظ أبو عبد الله المحاملي من كبار المحدثين في عصره وبيئته، ولكن لا ينسب له إلا أربع مصنفات فقط وهي:

  1. الأجزاء المحامليات، وتسمى أيضاً أمالي المحاملي.
  2. كتاب السنن في الفقه.
  3. كتاب صلاة العيدين.
  4. كتاب الدعاء.
اشتهر المحاملي بتقواه وورعه

وفاة المحاملي:

لا تختلف المصادر التي ترجمت لأبي عبد الله المحاملي في سنة وفاته وأنها كانت سنة ثلاثين وثلاثمائة.

مصادر ترجمته:-

تاريخ بغداد 8/ 19.

 السير 15/258 .

سزكين 1/1/358.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى