أعلامانفوجرافيكس

جواد علي .. أحد أبرز المؤرخين في العصر الحديث

كان عالماً بلغة أهل اليمن الحميرية إضافة إلى الإنجليزية والألمانية والفرنسية

جواد علي:-

جواد محمد علي العقيلي الذي يُعَد أحد أبرز مؤرخي العصر الحديث، وُلِدَ في منطقة الكاظمية التابعة لبغداد سنة 1325هـ الموافق 1907م، ودرس في منطقة الأعظمية في كلية الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان، ثم أكمل دراسته في دار المعلمين العالية.
وبعد تخرجه سنة 1931م؛ عُيِّنَ مدرساً في إحدى المدارس الثانوية، ثم تم ترشيحه ضمن بعثة علمية إلى ألمانيا، وهنالك حصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة هامبورغ سنة 1939م.

صورة قديمة لمسجد الإمام الأعظم في بغداد
صورة قديمة لمسجد الإمام الأعظم في بغداد

تعمق المفكر جواد علي في البحث العلمي:-

يعد أحد أبرز المؤرخين في العصر الحديث الذين أثروا المكتبة العربية بمجموعة قيمة من البحوث والدراسات التاريخية والأدبية الرصينة، فكان عَلَماً كرَّس حياته للبحث المتعمق والعمل، فيكشف المجهول ويجلي الغوامض في ميدان التاريخ العربي الإسلامي.

حياته غنية بالمتغيرات:-

وقد كانت حياة جواد علي مفعمة بالأحداث والمتغيرات العالمية، فقد عاش أحداث الحربين العالميتين (1914 م – 1939 م)، والثورة الروسية (1917 م)، وتقسيم الدولة العربية، واغتصاب فلسطين، وغيرها من الحروب المعاصرة؛ كالحرب العراقية الإيرانية (1980-1988م).

البحث عن مساهمة العرب في بناء الحضارة الإنسانية:-

هذه الأحداث بالإضافة إلى نشأته في ظل البيئة الدينية والثقافية في الكاظمية والأعظمية؛ ساعداه في تعميق البحث والتحليل والتدقيق والكشف، فتوجه إلى التعرف على أحوال العرب قبل الإسلام، مفتشاً عن إسهاماتهم في بناء صرح الحضارة الإنسانية، فتخصص في تاريخ العرب قبل الإسلام، وتعمَّق فيه واشتُهِرَ به، حتى بلغ فيما ألَّف فيه الغاية تقصياً وتحقيقاً والتزاماً للمنهجية، فاستوعب مصادره، وما كُتِبَ فيه في العربية واللغات الأخرى.

حديث جواد علي عن الجاهلية

الاهتمام بتاريخ العرب قبل الإسلام:-

 وأولى جواد علي اهتماماً خاصاً بالعربية القديمة، وتاريخ اليمن قبل الإسلام، واستوعب في ذلك النقوش والكتابات القديمة، وكان أستاذاً متمرساً في المخطوطات العربية، ونال الريادة في المنهجيةِ العلمية، وعرضِ الأفكار ووجهات النظر، والتحليلِ والتفسير، والنقدِ، فاستحق لقب فيلسوف التاريخ العربي.

جواد علي فيلسوف التاريخ العربي وأحد أبرز المؤرخين في العصر الحديث الذين أثروا المكتبة العربية بمجموعة قيمة من البحوث والدراسات التاريخية والأدبية الرصينة...

لا مناص لأي شخصٍ أراد البحث في التاريخ العربي لمرحلة ما قبل الإسلام؛ من أن يرجع لكتاب “المفصَّل” لجواد علي والذي قال : إن تسميته جاءت بناءً على مقترح من أستاذه محمد بهجت الأثري.
وقد تناول علي في كتابه شؤوناً متعددة من قبيل الأنساب العربية، العادات، خريطة انتشار القبائل، التقاليد، الأشعار، الكهانة والعرافة والسِّحر، النقود المتداولة، التجارة وسبلها وطرقها.. إلخ.
وقد دعا علي في وقت تأليفه الكتاب -الذي يتألف من عشرة أجزاء- حكومات جزيرة العرب ( دول مجلس التعاون الخليجي واليمن) إلى التنبُّه إلى أهمية موضوع التخصُّص في تاريخ العرب القديم، قائلاً بضرورة تكليف شُبَّانِها بدراسة علم الآثار وعلم لهجات العرب قبل الإسلام والأقلام العربية الجاهلية، ليقوموا هُم بأنفسهم بالبحث والتنقيب في مواطن العاديات المُنبثَّة في مواطن كثيرة من الجزيرة العربية.

وثقيف أقْربُ في الواقِع إلى اليمن مِنهم إلى أهلِّ الحِجَاز، وتَكادُ تكونُ ثقافتهم ثقافةً يمانية، وحياتهم الاجتماعية حياةً اجتماعية من النَّوْعِ المألوف في اليمن، حتَّى في الوثنيةِ نَجِدُ لهُم مَعْبداً خاصَّاً بهم، يتقَرَّبُونَ إليه ويَحِجُّونَ له، ولعلَّ هذهِ الاختلافات وغيرها، هي مِن جُملة العَوَامِل التي صَيَّرَتْ ثَقيفاً مُجْتَمِعَاً خَاصَّاً مُعارِضَاً لُمجْتَمَعِ مَكَّة، وجَعَلَت أهلَّ الطَّائف يكرهُونَ أهلَ مَكَّةَ الذين امتلكوا أملاكَاً في الطَّائف، وكانُوا يأتُونَ إليها في الصَّيْف هَرَبَاً من جَوِّ مكَّةَ المُحْرِق.

المُفصَّل في تاريخ العرب قبل الإسلام.


كما دعا مؤسَّسات من قبيل جامعة الدولي العربية، إلى إرسال بعثات من المتخصِّصين بالآثار وباللهجات والأقلام العربية القديمة إلى مواطن الآثار في اليمن وبقية العربية الجنوبية والمواضع الأُخرى من جزيرة العرب، وذلك لأغراض التنقيب عن الآثار، والكشف عن تأريخ الجزيرة المطمور تحت الأتربة والرِّمال، ونشرهُ نشراً علمياً، بحيث لا يقتصر اعتماد الباحثين العرب على ما خرجت به البعثات الغربية الأثرية والاستشراقية من استنتاجات.

الأُمَّة تنمو في تاريخها، وعلينا أن نُنَزِّه هذا التاريخ من التُّهم وما لحقه من الإساءة

جواد علي.

ثقافته اللغوية:-

  1. كان يتقن اللغات العربية، والألمانية، والإنكليزية، والفرنسية.
  2. حصل على شهادة باللغة اللاتينية صادرة من قسم الفلسفة في جامعة برلين قسم الفلسفة.
  3. له بحوث وكتب عديدة ووثائق بالألمانية والإنكليزية.
  4. أطروحته في الدكتوراه «المهدي وسفراؤه الأربعة» من هامبورغ بدرجة امتياز.
  5. كان عالماً بلغة أهل اليمن القديمة الحميرية وغيرها، فقد كان دائم السَّفر إلى اليمن وذلك ليأخذ من مواردها ويتعلَّم لغة أهل الجنوب والشَّمال، لأغراض الاستفادة منها في الدراستين الميدانية والنَّظرية، وليستقرئ المواضع الجغرافية والآثار، بما يساعده على التحقُّق من صِحَّة بعض موارده وأخباره.

كتب المؤرخ العراقي جواد علي:-

  1. التاريخ العام.
  2. أصنام العرب.
  3. تاريخ العرب قبل الإسلام.
  4. المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام.
  5. موسوعة تاريخ العرب في الإسلام.
  6. تاريخ الصلاة في الإسلام.
  7. المهدي وسفراؤه الأربعة، وهي أطروحة الدكتوراه.
  8. صورة الأرض (خارطة العالم الإدريسي).

الابتعاد عن العواطف ما أمكن، فهو يرى بأهمية أن يتقمَّص المؤرِّخ دور رجُل المختبر، صاحب استعداد كبير في التحليل، على أن يمتلك القدر العظيم من العلم في المواد التي يريد تحليلها، وأن يتحلى بالذَّكاء التي يساعده على الاستنباط والاستنتاج، وإجراء المقابلات والمقارنات والمطابقات والتعامل مع المفارقات، لئلا يتحوَّل إلى مجرَّد قصَّاصٍ أو مؤرِّخٍ من الطِّراز القديم.

نصيحة جواد علي للمؤرِّخ.

السمات الشخصية والمهنية:-

تحلَّى جواد علي بجملةٍ من السِّمات الشَّخصية والمهنية الحميدة، والتي شهد له بها من عاصره، ومن بين أبرزها:

  • صاحب استقامة وترفُّع وإباء، ووفاء.
  • حب الخير والتَّعاون والإسهام المخلص بكل عمل علميٍّ بنَّاء.
  • التواضُع والخُلُق الرَّضي، إذ لم تتغير سجاياه بعد أن أنجز أهم موسوعة تاريخية، تتعلق بواقع العرب قبل الإسلام، وهي الموسوعة التي لم تضاهيها أية مؤلفات مشابهة أُنجِزَت إلى يومنا هذا.
  • الجديَّة والالتزام والاتزان، ويرى غير ذلك شكلاً من أشكال الخيانة.
  • ظلَّ طيلة حياته وفياً لمن علَّموه، ويسجِّل لمن نفعوه بشيءٍ من علمهم في مطالع كُتُبِه ما نفعوه به.
  • الكلمة عنده واحدة يقولها صريحة واضحة ويعنيها ولا يوارب ولا يُخادِع، ولا يُخفي في نفسه معنىً غير معناها.
  • كان لا يتكلَّم في علمٍ يرى أن الحاضرين غيره أعلم به منه.
  • كرَّس حياته للبحث المتعمِّق، باعتباره صاحب رسالة حريص على أداء الواجب.
  • انتقد بصراحة وجُرأة وبأسلوب علمي؛ كثيراً من الإخباريين والرُّواة من أمثال ابن الكلبي ووهب بن منبه وسواهما.
  • كان يمتنع عن مشاركة الشَّخصية التي يكتب عنها أو مخالفتها الرَّأي، إلَّا إذا كانت القضية بالغة الأهمية بالنسبة إليه، ويحُكم على الشَّاعر بشِعره، ولا يحكُم على الشِّعر بقائله، كما أنَّه لا يحكُم على الشِّعر بزمنه بل بخصائصه.

تُعدّ النُّقوش والكتابات في طليعة المصادر التي تكوِّن التَّاريخ الجاهلي، وهي وثائق ذات شأن، لأنَّها الشَّاهِد النَّاطِق الحي الوحيد الباقي من تِلكَ الأيام

جواد علي.

وفاته:-

لم يتخلَّف المؤرِّخ الكبير جواد علي يوماً عن حضور جلسات المجمع العلمي ببغداد وهو الذي كان يشغل موقع مقرِّر لجنة التاريخ والحضارة، وذلك على الرغم من كِبَرِ سنه وضعْف جسمه، لكن المرض أجبره على البقاء أسير الفِراش لمدة ثلاثة أشهر، فاقداً القدرة على التحرُّك، قبل أن توافيه المنية في السادس والعشرين من شهر آب أغسطس من سنة 1987 م.

وقد أُحيط الدكتور جواد علي خلال مسيرته بمظاهر التكريم والاحتفاء من قِبَل كثيرٍ من دول العالم، حيثُ مُنِحَ العديد من الأوسمة، كما كان عضواً فاعلاً أو شرفياً في مؤسسات عربية وعالمية عريقة، وقد مُنِح عام 1973 م؛ لقب أستاذ متمرس في جامعة بغداد.

برع في تناول جغرافيا وتاريخ الجزيرة العربية

اقرأ ايضاً يعرب بن قحطان .. هل هو أول من تكلم بالعربية ؟

المصادر:

  • المؤرخ الدكتور جواد علي وجهوده العلمية (1 وما بعدها).
  • مقدمة كتاب المفصَّل في جزيرة العرب قبل الإسلام.
  • مكتبة الكونغرس الأميركية (الصور القديمة).
  • صفحة مسجد الإمام الأعظم ببغداد.

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى