مخطوطات

مخطوطة “تذكرة الكحالين”

ويل ديورانت: علي بن عيسى أعظم أطباء العيون المسلمين

يعتبر علي بن عيسى الكحال البغدادي، أكبر أطباء القرن الخامس الهجري الذين اختصوا في معالجة أمراض العيون.

عاش في بغداد وقيل عنه إنه كان: حصيفاً كل الحصافة، وعلى جانب كبير من الرحمة، ويتجلى ذلك في الكثير من النصائح التي قدَّمها للكحالين من أجل مرضاة مرضاهم.

قال عنه الفيلسوف والمؤرخ الأميركي ويل ديورانت: “إن علي بن عيسى أعظم أطباء العيون المسلمين، وقد ظلَّ كتابه تذكرة الكحالين يدرَّس في أوروبا حتى القرن الثامن عشر”.

الترجمات:-

يُعَد كتابه “تذكرة الكحالين” أفضل وأكمل كتاب عن أمراض العين، وقد تمت ترجمته مع إضافة التعليقات إلى الألمانية بواسطة هيرش بيرج وليبرت في عام 1904، وإلى الإنجليزية بواسطة كاسي وود عام 1936م.

كما أنه من أكثر الكُتب التي تمت الإشارة إليها ككتاب تعليمي من قِبَل علماء العيون اللاحقين، وقد تُرجِم الكتاب أولاً إلى الفارسية ثم إلى اللاتينية وطُبع في فيينا في عام 1497م.

“تذكرة الكحَّالين” يقع في أقسام ثلاثة هي:-

  • الأول: يتحدَّث فيه عن تشريح العين.
  • الثاني: تحدث فيه عن الأمراض والعلل الظاهرة التي تقع تحت الحِس، وأوضح طرق علاجها، وخاصة أمراض الجفن، وجوانب العيون، وأمراض الملتحمة، والقرنية، وعتمة عدسة العين.
  • الثالث: تحدث فيه عن الأمراض الخفية والباطنية في العين، وأوضح طرق علاجها، وهذه الأمراض التي تحدث عنها هي: خداع البصر، وطول البصر، وما يصيب عدسة العين الزجاجية، وعمى النهار، وعمى الليل، وأمراض الرطوبة التي تصيب العين، وأمراض الشبكية، واضطراب أعصاب العين، وغلاف العين المشيمي، وتصلُّب غشاء العين الخارجي، والحَوَل، وضعف النظر، وأنهى هذا القسم بذكر 141 علاجاً بسيطاً للعين، وقد رتبها حسب حروف المعجم.

مصدر المخطوطة:-

 مكتبة قطر الوطنية، ويعتقد بأن النسخة المرفقة قد تم إنجازها من قبل الكاتب أحمد بن نظام الدين الأويب في الساوة (إيران) وذلك في سنة 894 هجرية/ 1489 ميلادية.

أي أن النسخة المرفقة هي إعادة كتابة لنظيرتها الأصلية التي لا يُعرف مكانها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى