مخطوطات

“القانون المسعودي” للبيروني

كتاب “القانون المسعودي في الحياة والنجوم” لأبي الريحان البيروني (973-1048م) والذي لم يقتصر على مجموعة من الجداول الفلكية فحسب؛ بل أردفه البيروني ببعض التقاليد الفلكية البتّانية (نسبة للعالم الكبير محمد بن جابر بن سنان البتاني المتوفى عام 854 م)، كما وأضاف إليه جداولاً لإحداثيات جغرافية توضح بالتحديد أماكن أهم المناطق في العالم حينها.

صفحة العنوان من القانون المسعودي للبيروني

كان البيروني مشتغلاً بعلوم الحكمة، وفاضلاً في علم النجوم والفلك، خبيراً في الطب والصيدلة، عالماً باللغة والتاريخ، مبدعاً في الهندسة، وكان معاصراً لابن سينا، وجرت بينهما محادثات ومراسلات، وقد اطَّلع على فلسفة اليونان والهند، وعلت شهرته، وارتفعت منزلته عند ملوك عصره، ووُصِفَ في عصرنا بأنه أعظم عقلية عرفها التاريخ، وتُرجِمَت كتبه إلى العديد من اللغات، وهو أول من قال: “إن الأرض تدور حول محورها.”

عقلية موسوعية:-

كما كان البيروني مؤسساً لعلم مقارنة الأديان، ومنهج البحث العلمي التاريخي بكتابه “تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة”، حيث اعتمد كثيراً على الطريقة العلمية، فجاءت معلوماته مقرونةً بالأرقام والإحصائيات المبنية على المشاهدة والممارسة، وكذلك أسس البيروني لعلم المساحة بكتابيه “تحديد نهايات الأماكن” و”إفراد المقال”؛ حيث تمكن من وضع قانون رياضي فلكي من قياس محيط الأرض.

وللبيروني كذلك نظريات في علم الطبقات والأزمان الجيولوجية، وما يُطلق عليه حديثاً “علم الطبقات” و”الجيولوجيا التاريخية”، وقد اقتربت نظرياته في هذه العلوم من النظريات الحديثة.

أما فيما يختص بسريان الضوء؛ فقد فطن إلى أن سرعة الضوء تفوق سرعة الصوت، واتفق مع ابن الهيثم وابن سينا في قولهما بأن الرؤية تحدث بخروج الشعاع الضوئي من الجسم المرئي إلى العين، وليس العكس.

وقد ساعده على الإلمام بكل هذه العلوم معرفته بعدة لغات وإتقانه لها؛ كالفارسية، والسنسكريتية، والسريانية، واليونانية، بالإضافة إلى تضلعه باللغة العربية.

مادة كتاب القانون المسعودي:-

  • أولاً: مبادئ علم الهيئة بإجمال وإيجاز.
  • ثانياً: علم التواريخ الرياضي، أي تواريخ الأمم المختلفة واستخراج بعضها من بعض.
  • ثالثاً: حساب المثلثات خصوصاً المثلثات الكُروية.
  • رابعاً: دوائر الكرة السماوية والإحداثيات الناشئة عنها، وما ينجم بسبب حركة الكرة السماوية اليومية الظاهرية حول الأرض من مطالع البروج في الفلك المستقيم وفي البلدان، ومن سعة المشارق والمغارب، ومن ارتفاعات الشمس..
  • خامساً: صورة الأرض وأبعادها وكيفية تقويم أطوال البلدان وحساب المسافة بين بلدين معروفي الطول والعرض وسمتُ القبلة…
  • سادساً: حركات الشَّمس وكيفية تبيينها بشكل هندسي.
  • سابعاً: حركات القمر وتوضيحها بشكل هندسي، وبيان اختلافات مناظر القمر.
  • ثامناً: اتصالات النيرين وكسوفاتهما وحساب رؤية الهلال.
  • تاسعاً: الكواكب الثابتة ومنازل القمر فيها.
  • عاشراً: حركات الكواكب الخمسة المتحيرة في الطول والعرض وبيانهما هندسياً ومقامات هذه الكواكب..

المصدر:-

  • النسخة المرفقة للمخطوطة تم كتابتها من قبل كاتب مجهول وذلك في بغداد سنة 1174 م، وهي متواجدة في قسم المخطوطات الشرقية بالمكتبة البريطانية.
  • مكتبة قطر الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى