معلومات تاريخية

ملامح الأجواء العلمية في بغداد خلال عصر الرشيد

كانت المدينة بمثابة المدرسة العُليا لطلابِّ العلوم الدينية والعربية على اختلافِّ صنوفها

من هو هارون الرشيد ؟

الرشيد بن محمد المهدي بن عبد الله المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، أبو جعفر، اُستخلِف بعد وفاة أخيه موسى الهادي سنة سبعين ومئة هجرية.

أمُّه الخيزران الجُرشية، ولِد بالري لثلاث بقين من ذي الحجة سنة خمسين ومئة هجرية.

كان الرشيد أبيض طويلاً، مسمناً، جميلاً، مليحاً، فصيحاً، له نظر في العلم والأدب.

كان يسير على درب أبي جعفر المنصور، ويعمل بأخلاقه إلَّا في العطايا والجوائز، فإنه كان أسنى الناس عطية ابتداءً وسؤالاً.. وكان لا يؤخر عطاء اليوم إلى عطاء غد، وكان حبه للفقهاء وللفقه عظيم، وتقديره أو ميله للعلم والعلماء كبير، يحب الشعر ويحفظه، ويستقبل الشعراء وينصت إليهم، ويعظم في صدره الأدب والأدباء.

المؤرخ الشهير شهاب الدين النويري يتحدث عن مآثر بغداد

كان الكسائي معلم الرشيد وفقيهه، ومن بعده لولديه الأمين والمأمون، وكان هارون إماماً في فنون عديدة، النحو والعربية وأيام الناس، وقرأ القرآن على حمزة الزيات أربع مرات، واختار لنفسه قراءة هي إحدى القراءات السبع، وتعلَّم النحو على كبر سنه، وخرج إلى البصرة وجالس الخليل بن أحمد الفراهيدي، واضع علم العروض.

بغداد وجهة للباحثين عن العلم:-

صارت بغداد خلال عصر الخليفة هارون الرشيد وجهةً لطلبةِ العلّم الوافدين إليها من سائرِّ الأمصار الإسلامية.. يقصدونها ليُتمموا ما شرعوا في تعلّمه من العلوم والفنون.

فكانت بغداد بمثابة المدرسة العُليا لطلابِّ العلوم الدينية والعربية على اختلافِّ صنوفها.

هذا وكان الرشيد قد بويع بالخلافة يوم وفاة أخوه الهادي (170 هجرية) وكان يبلغ من العمر حينذاك 25 عاماً واستمر حكمه حتى وفاته عن عمر يناهز 48 سنة، وذلك بحسب ما أورده الشيخ محمد الخضري بك في كتابه “الدولة العباسية”.

بغداد خلال عصر الرشيد
جمعت بغداد أكبر أسماء النحو واللغة والفقه والعلم والترجمة وسواها من الفنون

تجمع العلماء والفقهاء في بغداد:-

وفي عاصمة الرشيد كان كبارُ المُحدّثين والفُقهاء والقرّاء وحفّاظ اللغة وآداب العرب والنحويون، جميعهم قائمون بالدرّس والإفادة لتلاميذهم في المساجد الجامعة.

كانت هذه المساجد الجامعة بمثابة مدارس عليا لتلقّي مُختلف صنوف العلوم، وقلّما كان يُتمَّ لإنسان وصّفَ عالِمٍ أو فقيهٍ أو مُحدّث أو كاتب إلا إذا ارتحل َّ إلى بغداد وأخذ من علمائها.

الأطباء والحكماء والصناع أيضاً:-

واحتشدَّ في بغداد خلال عصر الرشيد الأطباء والحكماء وجاءها المهندسون وسائرُّ الصُنّاع من الأقاليم المختلفة، فاستفادَّ أهلٌّ المدينة من علوم سلفهم في المدنية مثل الفُرس وأهلُّ الروم وأهلُّ الهند والصابئة وخلافهم، وأضافوا على تلك العلوم بما مُنحوا من المواهب العقلية. وكان جميع أولئك العُلماء يعيشون حياةً رغدة، مما كان يفيضُّ عليهم الخليفة العباسي الشهير، والبرامكة، ومن دونهم من الخير الواسع والبِرّ العميم، بحسب ما أورده الكتاب المذكور.

شهادات من شخصيات حول اهتمام الرشيد بالعلم والعلماء:-

قال مؤسس علم الاجتماع، عبد الرحمن بن خلدون عن الرشيد : كان يصحب العلماء والأولياء، ويحافظ على الصلوات والعبادات، ويصلِّي الصبح في وقته، ويغزو عاماً، ويحجُّ عاماً”.

قال عنه ابن العماد : ” كان الرشيد رحمه الله يحبُّ الحديث وأهله، وفي أيامه كَمُلت الخلافة بكرمه وعدله، وتواضعه، وزيارته للعلماء في ديارهم”.

الإمام شمس الدين الذهبي مؤرخ الإسلام والناقد البارع يتحدث عن الرشيد
الإمام شمس الدين الذهبي مؤرخ الإسلام والناقد البارع

أما شمس الدين الذهبي، وهو أفضل من كتب في تراجم الرجال؛ فقد قال عن الرشيد : “كان من أنبل الخلفاء، وأحشم الملوم، ذا حجٍ وجهاد، وشجاعة ورأي.. وله نظرٌ جيد في الأدب والفقه، .. وكان يحبُّ العلماء، ويعظِّم حرمات الدين، ويبغض الجدل والكلام”.

وصف ابن طبابا:-

قال ابن طبابا الشاعر والأديب (المتوفى 322 هجري) في وصفه هارون : ” وكانت دولة الرشيد من أحسن الدُّول، وأكثرها وقاراً ورونقاً وخيراً، وأوسعها رقعة مملكة.. ولم يجتمع على باب خليفة من العلماء والشُّعراء والفقهاء والقرَّاء والقضاة والكُتَّاب.. ما اجتمع على باب الرشيد، وكان يصلُ كل يوم واحداً منهم أجزل صلة، ويرفعه إلى أعلى درجة، وكان فاضلاً رواية للأخبار والآثار والأشعار، صحيح الذَّوق والتمييز، مهيباً عند الخاصة والعامة”.

شخصيات طبية برزت في عصر الرشيد:-

شهدت حقبة حكم هارون الرشيد بزوغ نجم عدد من الشخصيات الطبية، منها المسلمة ومنها غير ذلك، ولكنها تنتمي إلى الثقافة الجامعة التي تأسست في بغداد خلال عصر الرشيد وكانت تعلي من شأن العلماء دون النظر إلى انتمائهم الديني أو الطائفي أو العرقي،، وفي ما يلي بعض الأمثلة التي أوردها ابن العبري (المتوفى سنة 1286 م) وذلك في كتابه الشهير “مختصر تاريخ الدول”:

  • قيل : إن الرشيد في بدء خلافته مرض من صداع لحقه، فقال ليحيى البرمكي: هؤلاء الأطباء ليسوا يفهمون شيئاً، وينبغي أن تطلب لي طبيبا ماهراً، فقال له عن بختيشوع بن جيورجيس، فأرسل البريد في طلبه إلى جنديسابور، ولما كان بعد أيام؛ وَرَدَ و دخل إلى الرشيد ، وخلع عليه خلعة سنية، ووهب له مالاً وفيراً وجعله رئيس الأطباء.
  • من أطباء الرشيد ؛ يوحنا بن ماسويه النصراني السرياني، الذي ولاه هارون ترجمة الكتب الطبية القديمة، وخدم الرشيد ومن بعده المتوكِّل ، وكان معظماً في بغداد، جليل القدر، وله تصانيف جميلة، وكان يعقد مجلساً للنظر ويجري فيه من كل نوع من العلوم القديمة بأحسن عبارة، وفي يوحنا دعابة شديدة يحضره من يحضره لأجلها في الأكثر، وكانت الحِدَّة تُخرج من يوحنا ألفاظاً مضحكة.
ابن ماسويه
يحيى (يوحنا) بن ماسويه.. الطبيب الشهير

شخصيات فكرية اتصلت بشكل وثيق بالرشيد:-

  • تربى الرشيد على يد الكسائي إمام النحو وأحد شيوخ القراءات السبع.
  • كان أبو يوسف القاضي جليس محضره وصاحب حواره، وهو مؤلف كتاب “الخراج” العظيم.
  • الفضيل بن عياض، طلبه الرشيد في بعض رحلاته إلى الحج، فكان الأول يزهد بذلك، لولا إلحاح الثاني.
  • استمع الرشيد إلى ابن السمَّاك في مجال الوعظ، وقد سعى الثاني إلى مجلس الأول حين استدعاه.
  • محمد بن الحسن الشيباني الحافظ لفقه أبي حنيفة والمتبصر بفقه مالك والأوزراعي.
  • حظي الواقدي -المشتغل بالحديث والتاريخ- بمكانة وشهرة في عصر الرشيد واتصل به.
  • حنين بن إسحاق، الطبيب والمترجم البارع الذي حظي بمكانة مرموقة لدى الرشيد ومن ثم المأمون.
  • سهل بن هارون والذي عرف له الرشيد مكانته العليا في البيان، حيث بلغ الذروة العليا في الكتابة خلفاً لابن المقفع وسلفاً للجاحظ.
  • الأصمعي .. الذي أول ما دخل إلى مجلس الرشيد، سأله الأخير أشاعرٌ أم راويةٌ؟، فقال: راويةٌ لكل ذي جِدٍّ وهزل بعد أكون محسناً، فقال: ما رأيتُ إدعاء أهظم من هذا ، فقرَّبه إليه.
  • الشاعر ربيع الرقي الذي حظي بمكانة كبيرة في بلاط الرشيد.
سهل بن هارون نال حظاً وافراً من اهتمام الرشيد

المصادر:-

  • الدكتور شوقي أبو خليل، هارون الرشيد، أمير الخلفاء وأجَل ملوك الدنيا.
  • الشيخ محمد الخضري بك، كتاب “الدولة العباسية”.
  • ابن العبري، مختصر تاريخ الدول.
  • الدكتور محمد رجب البيومي، هارون الرشيد، الخليفة العالم والفارس المجاهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى