أعلام

الشيخ محمد عمر الداعوق .. العلامة والحبر الفهامة

التقى بكثير من العلماء الأفاضل، وتلقى عنهم التفسير والقراءة والفقه والحديث واللغة

الشيخ محمد عمر الداعوق:-

رئيس المحكمة الشرعية الشيخ محمد عمر الداعوق البيروتي الشافعي النقشبندي، الفقيه العابد الزاهد الورع، العالم العلامة، الحبر الفهامة، ولي الدين، وكنيته: أبو محمد أمين، هو من أسرة الداعُوق من المغرب، وقد انتقلت أسرته إلى الشام لوقوفها بوجه الصليبيين آنذاك، واستقرَّت في بيروت.

ولادته ونشأته:-

ولد محمد عمر الداعوق في بيروت عام 1327هـ، وفقد والديه وهو صغير لم يبلغ الثالثة من عمره، فكفلته خالته الحاجة فاطمة عيتاني، وقد تلقى علمه في الأزهر الشريف بمصر، أمضى في الأزهر ست سنوات في طلب العلم، ثم تقدم للامتحان ونال الشهادة العالمية بدرجة عالية سنة 1350هـ، وعاد إلى لبنان عالماً جليلاً سنة 1351هـ متسلحاً بالتقوى والإيمان.

الشيخ محمد عمر الداعوق

مناصب محمد عمر الداعوق:-

بعد عودته من مصر عمل الشيخ محمد عمر الداعوق مدرساً للعلوم الشرعية في عدة معاهد منها أزهر لبنان، لمدة ست سنوات، وقد تخرج على يديه العديد من العلماء والمفتين والقضاة، ثم مارس التعليم في “جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية” وكان يدرس في المساجد وينشر العلم الشرعي.

في سنة 1362هـ؛ دخل العلّامة محمد عمر الداعوق سلك القضاء الشرعي، بوظيفة كاتب ثم تدرج إلى قاضي في مدينة صيدا، ثم انتقل إلى مدينة شحيم ومارس فيها القضاء، ثم أصبح رئيساً للمحاكم الشرعية السنية العليا في العاصمة بيروت عام 1385هـ ومكث فيها ثماني سنوات إلى أن تقاعد عام 1393 هـ، وكان عضواً في المجلس الإسلامي الأعلى والمجلس الاستشاري لسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية، وقد درست بعض أحكامه القضائية في الجامعة اللبنانية كنماذج للأحكام القضائية عموماً والشرعية خصوصاً.

بيروت في العام 1935 م
بيروت في العام 1935 م

شيوخه:-

التقى الشيخ محمد عمر الداعوق بكثير من العلماء الأفاضل، وتلقى عنهم التفسير والقراءة والفقه والحديث واللغة، ومنهم.

  1. الشيخ محمد أمين البغدادي.
  2. الشيخ أبو الخير الميداني الدمشقي (ت 1380هـ).
  3. الشيخ محمد بخيت المطيعي المصري (توفى 1354هـ).
  4. الشيخ يوسف الدجوي المصري (ت 1365هـ).
  5. الشيخ محمد توفيق بن محمد راغب البابا البيروتي (ت 1363هـ).
  6. الشيخ محمد حبيب الشنقيطي (توفى 1363هـ).
  7. السيد الشريف محمد عبد الحي الكتاني المغربي (ت 1382هـ).
  8. الشيخ صالح كفتارو الدمشقي.
  9. الشيخ سعد الله الحريري (ت 1384هـ).

تلاميذه:-

لقد تتلمذ على يد الشيخ محمد عمر الداعوق العديد من المشايخ والعلماء ومنهم الآتي:

  1. مفتي الجمهورية سماحة الشيخ الدكتور محمد رشيد بن محمد راغب القباني الحسني الحسيني.
  2. الشيخ صلاح الدين بن خضر فخري.
  3. الشيخ هشام بن يحي خليفة.
  4. الشيخ عبد الله بن حسين الشعار.
  5. الشيخ أنس بن مختار علايلي.
  6. الشيخ محمود سعد.
  7. الشيخ عامر بوتاري.
  8. الشيخ خليل مأمون شيحا.

فضله وأخلاقه:-

عُرف عن العلّامة محمد عمر الداعوق منذ مطلع شبابه بخطبه النافعة المفيدة في المناسبات العامة وفي المساجد، ويروح الجهاد ضد الفرنسيين الذين كانوا يستعمرون لبنان ويحكمون أهله، فكان يشارك بكتابة البيانات للهيئات والجمعيات الداعية إلى تحرير البلاد من المستعمرين وقد تعرض لملاحقات السلطة الفرنسية، وكان طول حياته يؤمن بأن العدل أساس الملك، ورعاً مراقباً لله عز وجل، ذاكراً دائماً، عليه سيما الخوف والوجل من الله عز وجل.

وفاة الشيخ محمد عمر الداعوق:-

بعد أن تقاعد الشيخ محمد عمر الداعوق من رئاسة المحكمة الشرعية السنية العليا عام 1393هـ؛ لازم بيته للتدريس والإفادة، ومرض عام 1396هـ، فتغير مزاجه لثقله عليه، وأصبح ضعيف الحركة، نحيل الجسم، واشتد به المرض، فأُدخل مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية، وهرع الناس لعيادته والسلام عليه، والتحق بالرفيق الأعلى يوم الخميس الثاني عشر من جمادي الأول سنة ستة عشرة وأربعمائة وألف، عن عمر يقارب تسعة وثمانين عاماً.

شيعته بيروت في موكب مهيب، وصلى عليه سماحة مفتي الجمهورية الشيخ رشيد قباني في جامع الإمام الأوزاعي، ثم دفن بجانب مقامه، رحمه الله وتغمده بواسع رحمته وفسيح جناته.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى