أعلام

محمد بن عبد الكريم المغيلي .. الفقيه الآمر بالمعروف

وصفه ابن مريم بـ"خاتمة المحققين"

الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي:-

محمد بن عبد الكريم بن محمد المغيلي التلمساني، أبو عبد الله من كبار العلماء القرن التاسع الهجري، (820- 909هـ / 1417- 1503م)، فقيه، مفسر، ومتكلم، وصفه ابن مريم بـ“خاتمة المحققين”.

ولد أبو عبد الله المغيلي في قبيلة مغيلة البربرية، وهي قريبة من تلمسان، نشأ ودرس بمغيلة وتلمسان، ومن ثم انقل إلى بجاية والجزائر ودرس عند كبار الشيوخ هناك، ومن أشهر من درس عنهم: الجلاب التلمساني، وعبد الرحمن الثعالبي، الذي أصبح من أبرز تلاميذه وزوجه ابنته زينب.

نزوله بتوات:-

غادر الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي تلمسان وقرر الاستقرار في إقليم توات جنوب الجزائر لنشر العلم والدعوة في سبيل الله، وكانت توات محطة تجارية هامة، فهي تتوسط الطريق التجاري بين تلمسان والسودان، ونزل بمدينة تمنطيط وهي إحدى أكبر واحات الإقليم وتفرغ للدعوة ونشر العلم حتى ذاع صيته ليس فقط في توات؛ وإنما في الصحراء كلها وبلغ بلاد السودان.

أحد مساجد مدينة توات
أحد مساجد مدينة توات

قصة الإمام المغيلي مع اليهود:-

كان اليهود في توات يسيطرون على التجارة والأسواق وعلى الحياة الاقتصادية عامة لدرجة أصبحت تثير انزعاج السكان وتذمرهم، لكن أحدا منهم لم يكن بمقدوره مواجهتهم أو التصدي لهم بسبب قوتهم المتنفذة في المنطقة كلها وشراءهم لذمم حكامها.

كان بعض اليهود يرفضون حتى دفع الجزية ولم يكن في وسع حاكم توات فرضها عليهم أو مطالبتهم بها، كما قاموا ببناء معبد لهم في مدينة تمنطيط وهم بذلك يخرقون حدود الشريعة الإسلامية التي لا تسمح لأهل الذمة ببناء المعابد والكنائس، وهذا ما أثار سخط سكان المدينة عليهم، لكن القاضي الشيخ عبد العصنوني ومعه بعض علمائها لم ينكروا هذا على اليهود؛ بل واعتبروه حقا من حقوقهم، فلم يجد الناس من بد سوى التوجه للعالم الفقيه أبو عبد الله المغيلي، المعروف عنه حرصه الشديد على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وحينها أصدر نازلة في حق يهود توات تقضي باستباحة اليهود دمائهم وأموالهم وهدم كنسهم.

وألف في ذلك رسالة تعرف بـ “رسالة في اليهود”، أرسلها لعلماء تلمسان وفاس يستفتيهم في الأمر، فأحدثت جدلا كبيرا بين العلماء منهم من وافقه، ومنهم من اعترض على ذلك، ولما بلغته موافقة الإمامين محمد السنوسي ومحمد التنسي على فتواه؛ قام أبو عبد الله المغيلي يستنهض الهمم وأعلن الحرب على يهود توات بل وقاد الجيش بنفسه فهدم كنسهم وأعمل فيهم السيف، حتى تغلب عليهم وأخرجهم من توات كلية.

بعد هذه الحادثة؛ تعاظمت مكانة الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي في توات، فالتف عليه الناس وكثر أنصاره وصار إمامهم المبجل، وظل مذهبه هذا تجاه اليهود ساريا إلى الآن في منطقة توات وفي الصحراء كلها فلا يدخلها اليهود ومن وجد هناك منهم يقتل ويستباح ماله، بل وحتى من يحمل مال اليهود للتجارة بها.

جهود الشيخ المغيلي في نشر الإسلام في إفريقيا:-

يبدو أن توات كانت محطة أولى في طريق الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي في مسيرته الدعوية، فلما فرغ من قضية اليهود بها واستقرت أمورها الدينية والدنيوية؛ اتجه نحو إفريقيا، ووجد أن شهرته قد سبقته إليها، فزار العديد من الممالك الإفريقية بداية من بلاد أهر وتكدة التي مكث بها مدة لا بأس بها للتدريس، ومن ثم دخل بلاد كنو وكشنة وتولى فيها القضاء إلى جانب التدريس.

وبعدها رحل إلى بلاد التكرور وألف لسلطانها ساكسي محمد الحاج رسالة يجيب فيها عن تساؤلاته، وبينما هو هناك؛ بلغه مقتل ابنه على يد اليهود، فقفل راجعا إلى توات التي توفي بها ولا يزال ضريحه محل تعظيم وتبجيل من أهل المنطقة، بعد أن قضى عشرون عاما من الدعوة في بلاد السودان أسلم هناك على يده الكثير وترك العديد من الطلبة، ولا يزال يمثل مرجعية أساسية لعلماء إفريقيا الغربية إلى يومنا هذا.

مؤلفات محمد بن عبد الكريم المغيلي:-

 رغم انشغال الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي بالدعوة؛ إلا أن إنتاجه العلمي كان غزيراً، نذكر منه:

  • مصباح الأرواح في أصول الفلاح.
  • رسالة في اليهود.
  • تاج الدين فيما يجب على الملوك والسلاطين.
  • أجوبة على أسئلة الأسقيا.
  • رسالة في الإمارة.
  • منح الوهاب في الفكر إلى الصواب، منظومة في المنطق.

المصادر:

  • البستان، ابن مريم
  • نيل الابتهاج، التنبكتي
  • دوحة الناشر، ابن عسكر
  • الفكر السياسي للإمام محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني، مقلاتي عبد الله، مجلة الدراسات التاريخية والاجتماعية، جامعة نواكشوط، ع18.
  • بصدد رسالة المغيلي في اليهود، أحمد علمي حمدان، مجلة كلية الأداب والعلوم الانسانية، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، ع6.

خليصة

خليصة داود، جزائرية، طالبة دكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة الجزائر. مهتمة بالكتابة في التاريخ وخاصة الإسلامي منه، إلى جانب البحث في قضايا البلاد العربية وجذورها التاريخية والتعريف بالموروث الثقافي والحضاري الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى