أعلام

الشيخ محمد العزيز بوعتور .. العلامة والوزير

اكتسب معارف واسعة وعلوماً غزيرة أهلته لتقليد مناصب سياسية عليا في البلاد

الشيخ محمد العزيز بوعتور:-

الشيخ محمد العزيز بوعتور

هو الشيخ العلامة الوزير محمد العزيز بن محمد الحبيب بن محمد الطيب ابن الوزير محمد بن محمد بوعتور الأموي العثماني من ذرية الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه-،أصله من صفاقس وولد بتونس في سنة (1240 هـ) ونشأ في بيت علم وصلاح، عُني به والده وقرأ عليه القرآن الكريم حفظاً ثم أنهى تعليمه الابتدائي بتفوق أهله للانتساب إلى الجامع الأعظم.

شيوخه:-

التحق الشيخ محمد العزيز بوعتور رحمه الله بجامع الزيتونة سنة 1254 هـ، وأخذ عن جلة من أعلام عصره، أمثال الشيخ محمد الشاذلي، والعلامة بدر الدين الحسني المدني، ومن شيوخه الذين أجازوه؛ الحافظ محمد صالح الرضوي البخاري.

قال الشيخ محمد الفاضل بن محمد الطاهر ابن عاشور: “وكان من طلائع بخته ما صادف وقت طلبه من استضاءة الحاضرة التونسية ببدر من بدور السنة طلع عليها من أقصى المشرق بقدوم الإمام العالم الصالح الشريف سيدي محمد صالح ارضوي السمرقندي ثم البخاري، مفتي أورنقالاذ بالهند المتوفى بالمدينة المنورة سنة (1263 هـ)، فقد اتصل به ولازمه شديدة وروى عنه أسانيده العالية الجامعة”.

ويروى الحافظ محمد صالح البخاري عن:

  • رفيع الدين القندهاري، عن محمد بن عبد الله المغربي، عن محمد علاء الدين البابلي عن السنهوري، عن النجم الغيطي عن القاضي زكريا عن الحافظ ابن حجر.
  • وعن عمر بن المكي الشرقاوي ومحمد بن مصطفى الأيوبي عن زاهد أفندي عن العجلوني أوائله.
  • ويروي محمد صالح البخاري أيضاً عن عمر بن عبد (رب) الرسول العطار والسيد علي البيتي الباعلوي عامة ما لهم.

قال الشيخ محمد مخلوف في الوزير محمد العزيز بوعتور: “وهذا الفاضل نشأ في بيت مجادته، قمر في أفق سعادته، جامعاً للفضائل ناظماً برايه محاسن الشمائل، قطب فلك السياسة ومركز دائرة الرئاسة، فصيح الكلام، كريم الأخلاق والشيم، مع رأى صائب وفكر ثاقب وعلم ووقار وأناة واستبصار، أخذ عن أعلام منهم: الشيخ إبراهيم الرياحي والشيخ ابن ملوكة”.

تونس مطلع القرن العشرين
تونس مطلع القرن العشرين

وظائفه:-

لقد اكتسب الوزير محمد العزيز بوعتور معارف واسعة وعلوماً غزيرة أهلته لتقليد مناصب سياسية عليا في البلاد، وقد استدعاه المشير الأول أحمد باي سنة (1262 هـ) لخطة الكتابة بديوان الإنشاء، وفي عهد المشير محمد بادي سمي رئيساً لكتبة وزارة المال سنة (1276 هـ)، وفي سنة (1281 هـ) سمي باش كاتب ووزيراً للقلم، وسمي وزير مال سنة (1282 هـ).

ولم يكن الشيخ محمد العزيز بوعتور من محبي المناصب بل كان متردداً في قبولها، ولقد عبر عن ذلك قائلاً: “ويشهد الله أني ما فكرت قط في وظيفة مدة قراءتي العلم، وما قرأت إلا طلباً للكمال العقلي، ولقد فاجأتني الأقدار بما آل إليه أمري، والإنسان مسير لا مخير”.

وفاته محمد العزيز بوعتور:-

أصيب الشيخ محمد العزيز بوعتور بنزلة صدرية وتوفي يوم الخميس (1محرم سنة 1325هـ/فبراير 1907م) وقد فاق الثمانين، دفن بمقبرة الأمراء الحسينيين يوم السبت (3) من محرم في موكب ملكي عسكري.

الوسوم

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق