أخبار العربأعلام

السموأل الشاعر الجاهلي .. عنوان الأمانة

ترك ابنه يتعرض للقتل دون أن يوافق على تسليم دروعٍ كانت في أمانته

اسمه ونشأته:-

السموأل بن عُرَيض بن عادياء الغسَّاني الأزدي، من أبرز شعراء الجاهلية، كان لجدِّه عادياء حصنٌ منيع وبئرٌ عذبة، فكان السَّموأل يُضِيف العرب حين تَنْزِل بالحصن.

والسموأل هو ابن عاديا صاحب تيماء التي عُرِفَت بتيماء اليهوديّ، وقد وصفها ياقوت الحموي (1179 – 1229 م) وذلك في معجم البلدان قائلاً: ” الأبلق حصن السموأل بن عاديا اليهوديّ، وهو المعروف بالأبلق الفرد، مُشرِف على تيماء بين الحَجاز والشَّام على رابيةٍ من تُراب فيه آثار أبنية من لِبْن، لا تدُل على ما يُحكى عنها في العظمة والحصانة، وهي خراب”.

أمَّا أبو عبد الله زكريا القزويني، المتوفي سنة 1284 م؛ فقد ذهب في كتابه الشهير “آثار البلاد وأخبار العباد” إلى أن تسميته بالأبلق :لأنَّهُ كان حصناً في بنائه بياض وحُمرة وهو بين الحِجاز والشَّام”.

وفاء السموأل:-

كان مضرب المثل في الوفاء؛ وذلك أن ترك ابنه يتعرض للقتل دون أن يوافق على تسليم دروعٍ كانت في أمانته، حيث قيل: إن الشاعر امرأ القيس اسْتَودع السَّموأل دروعاً، كانت ملوك كندة يتوارثونها ملكاً عن ملك، فطلبها الحارثُ بن أبي شَمِر الغَسّانيّ وألَحّ في تَطْلابِها، فلمّا حُجِبَتْ عنه سار إلى السموأل ، فلمّا دَهَم الجيشُ السَّموأل أغلق الحصن دون من دَهَمَه، فأُخِذ له ابنٌ كان خارج الحصن في مُتَصَيَّدٍ له، فخَيّر الحارث السَّموأل بين دَفْعِ الدروع التي في حِرْزه وقَتْل ابنه، فاختار السَّموأل الوفاءَ بالذِّمّة؛ وفي ذلك يقول الأعشى، مخاطباً بعض بَنِي السَّموأل:

كُـنْ كالسَّمـوأل إِذْ طاف الهُمــامُ بهِ .. فــي جَحْفَلٍ كَسَوادِ اللّيل جَرّارِ

بالأبلـقِ الفَـرْدِ مِن تَيْمــاءَ منزلُـهُ .. حصـنٌ حصينٌ وجارٌ غير غدّارِ

فقال: ثُكْلٌ وغَدْرٌ أنت بينهمـــا.. فاخْتَـــرْ وما فيهما حظٌّ لِمُخْتارِ

              

فَشَكَّ غيرَ طويلٍ، ثمّ قال له:

اقْتُلْ أسيرَكَ إنِّي مانعٌ جاري

مكانته الشعرية:-

يعتبر أحد أعلام الشعر الجاهلي، جعله ابن سلاّم أوّلَ طبقة شعراء اليهود، وهو من أسرة اشتُهِرت بالشعر، فهو شاعرٌ، وأبوه شاعرٌ، وأخوه سَعْيَة شاعر.

السموأل
قيم ثابتة سادت بين الجاهليين بصرف النظر عن الدين – تعبيرية – عام 1900 م – مكتبة الكونغرس

ويقول عيسى سابا محقق ديوانه: “ومن يطَّلِع على شعر السموأل يَحس شرفاً وإباءً، فلا يجد فيه روح تكسُّب ومدح، تقيَّةً وكَذِباً، ولكِنَّه يشعر بوثبة اندفاع إلى المجد والفخر، شيمة العربيّ في صحرائه التي تبعث روح العِزَّة والتباهي بالحسب والنَّسَب وحفظ الذمام وبسطة اليد، إلَّا أنَّنا نحسُّ فرقاً بين القصيدة التي عنوانها (إنَّ الكِرام قليلُ) وبين ما يأتي بعدها من القصائد التي يُهيمن عليها شيء من الضَّعف، في أبياتِ كثيرةَ، تجعلنا نشُك بهذا الشِّعر المنسوب إلى صاحبه”.

والقصيدة التي يشير إليها سابا مطلعها هو:

تُعَيِّرُنـــا أنَّــــا قليلٌ عديدُنـــــا.. فقلـــــتُ لَها إنّ الكِــــرامَ قليـــلُ

وما ضــرَّنا أنَّا قليــلٌ وجارُنـــا .. عــزيــــزٌ وجارُ الأكثرين ذليــــلُ

وقد ادعى البعض أن لامية عبد الملك الحارثي منسوبة إلى السموأل ، وهي التي يقول فيها:

إذا المرءُ لم يَدْنَسْ مِنَ اللؤمِ عِرضُـــهُ.. فكــلُّ رداءٍ يرتديهِ جميلُ

وإنْ هو لم يحملْ على النَّفس ضَيْمَها.. فليس إلى حُسْنِ الثّناء سبيلُ

واشتُهِرت قصيدته التائية، التي يقول فيها:

إِنَّ حِلْمِي إذا تَغَيَّــــــبَ عَنِّـــــــي.. فاعْلمي أنّني عَظيمًا رُزِيْتُ

ضَيِّقُ الصّــدرِ بالخِيانــــةِ، لا يَنْـ.. ـقُضُ فَقْري أمانَتي، ما حَيِيْتُ

كم فَظيـــعٍ سمعتُـــــهُ فَتصـــــامَمْـ.. ـتُ، وغَيٍّ تركتُــــهُ فكُفِيتُ

ومن جميل شعره؛ قوله:

إرفَـع ضعيفَـكَ لا يُـحِـر بِكَ ضَعْفُـهُ .. يَومــاً فتدرِكَـه العواقـبُ قدْ نَما

يَجْــزِيكَ أو يُثْنـي عليكَ، وإنّ مَن .. أثنـى عليكَ بِما فَعَلْتَ فقد جَـزى

وقال أيضاً:

يا ليتَ شعــري حيـن أندبُ هالِـكــاً .. مـاذا تونِّبني به أَنْـوَاحي!

أيقُلن لا تبعَـدْ فـربَّ كريهَــةٍ .. فرَّجتُهــا بـشَـجاعةٍ وسَمَـاحِ

ولقَـدْ أخذتُ الحــقَّ غيـر مخــاصِـمٍ .. ولقد بذلـتُ الحقَّ غير مُلاحِ

وفاة السموأل:-

توفي السموأل نحو سنة 65ق.هـ-560م.

السموأل
قاسى العرب في الجاهلية من صعوبة المعيشة – عام 1898 م – مكتبة الكونغرس – تعبيرية

المصادر:

  • ديوانا عروة بن الورد والسموأل، تحقيق عيسى سابا.
  • سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون.
  • الموسوعة العربية (11/146).
  • Photo by Anson Antony on Unsplash

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى