آثارانفوجرافيكس

الدرعية التاريخية .. عاصمة الدولة السعودية الأولى

هل سمعتَ من قبل بعاصمة الدولة السعودية الأولى؟ أو بمدينة الدرعية التاريخية ؟! إن لم تكن قد سمعت عنها فقد فاتك الكثير، فقد كان لها تاريخٌ حافل وتعد من أهم الآثار التاريخية في المملكة حيث تم تسجيلها في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو، فأين تقع هذه المدينة وما الذي يميزها؟! سنتعرف على ذلك معاً فتابعوا…

تاريخ مدينة الدرعية التاريخية

أُنشأت هذه البلدة العريقة من قبل مانع مريدي، أحد أسلاف بني حنيفة، لتصبح بعد ذلك عاصمة الدولة السعودية الأولى في عهد الإمام محمد بن سعود، وقد تم تحديد تاريخ تأسيسها عام 850 هـ/ 1446م، عندما قدم سكانها من ما بين غصيبة والمليبيد، استمرت خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر الهجريين، ما يوافقهما من التاريخ الميلادي القرن السابع عشر والثامن عشر.

مدينة الدرعية
الدرعية مدينة حصينة ومتكاملة

وقد تم اعتبارها كقلبٍ للشبه الجزيرة العربية، حيث تقع في وسطها وقلباً للعالم العربي بأكمله، حيث استطاعت أن توحد الجزيرة العربية برمتها، لتكون مفتاحاً لأصالة ووحدة الجزيرة.

سبب تسمية مدينة الدرعية باسمها ولقب “العوجة”

تعتبر مدينة الدرعية اسماً على مسمى، فهي حصنُ الدروع، والدروع هي قبيلةٌ كانت قد استوطنت وادي حنيفة وحازت على حكم حجر والجزعة، ومانع المريدي مؤسس المدينة كان ابن عم أحد حكامها وهو “ابن درع”، وقد دعاه للقدوم من نجد شرق الجزيرة إلى مرابع وادي حنيفة.

أما لقب العوجة؛ فيعود نسبه إلى الوادي المعروف بتعرجاته بسبب وجود الجبال والأودية به، ولذلك كان لقباً مناسباً له، ولكن تم تحويل الكلمة إلى وصفٍ بنية تعظيم المكان وساكنيه، فأصبح يُقال عنهم أهل العوجة دلالةً على شخصياتهم الثابتة والمتزنة وعلى القوة أيضاً.

معالم المدينة
معالم المدينة ظاهرة للعيان

أهمية الموقع الجغرافي لمدينة الدرعية

كان للموقع الجغرافي لمدينة الدرعية التاريخية أهمية كبيرة ومكانة تجارية، حيث كان يعج بالتجار القادمين من كل مكان ولا سيما من الشام والعراق والخليج العربي، وذلك لكونها في قلب شبه الجزيرة العربية لتكون حلقة وصل بين الجهات الأربع، وتتحكم بطريق الحج إلى مكة المكرمة.

تقع المدينة شمال غرب مدينة الرياض، وتبعد 20 كيلو متراً عن مركز المدينة، تحديداً على ضفاف وادي حنيفة وقد كانت مرتبطة به حضارياً وبيئياً، وهي تتمتع بمظاهر طبيعية جميلة كالأراضي الخصبة والشعاب والروافد، وتتميز بأحيائها التي تضم أبنيةً وقصوراً ضخمةً جميلة، ومن أهم أحيائها حي البجيري والغصيبة والسريحة، وأما أبنيتها المميزة؛ فهي كثيرة ومنها قصر سلوى، وقصر الضيافة، وقصر الأمير ناصر بن سعود، وكذلك قصر الأمير سعود بن سعود، وقد تميزت هذه الأبنية التاريخية بطريقة بنائها في ذلك العصر من اللبن والجريد مع تزيينها بأشكال جبسية جميلة.

مدينة الدرعية حاليا
الدرعية تمثل رمزاً لتاريخ تأسيس المملكة

مدينة الدرعية الحديثة حالياً

قد لا يخطر ببالك أن هذه المدينة قد نهضت عمرانياً وتم تطويرها وهي تضم 45.558 نسمة وفقاً لإحصاء سنة 1426هـ، وفيها كل مقومات الحياة العصرية، ويمكن رؤية معالمها التاريخية العريقة ومعرفة أمكنتها عن طريق لوحاتٍ إرشادية حيث تقع في نهاية الامتداد العمراني للدرعية الحديثة تطل على الدرعية التاريخية القديمة التي يزورها السياح من مختلف الجنسيات للتعرف على تاريخها والتمتع برؤية هذا الإرث الثقافي الحضاري.

ممرات مدينة الدرعية التارخية
الممرات القديمة والضيقة تعبر عن نمط المعمار القديم

المصادر:

http://www.alriyadh.com/240338

https://www.skynewsarabia.com/varieties/1285118-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D9%85%D8%B2-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2-%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

https://riyadh.sa/ar/tourism/l/adventure/item/li/tourism/288

https://scth.gov.sa/Antiquities-Museums/InternationallyRegisteredSites/Pages/About_Dirirya.aspx

amal

أمل.. كاتبةٌ سورية مستقلة، تعمل منذ سنوات في ميدان الكتابة الحصرية في الحقول الأدبية والثقافية والإجتماعية وحتى العلمية منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى