أعلام

الخلدي .. الإمام القدوة المحدث

قال عنه الخطيب البغدادي: "كان ثقة صادقاً، ديناً فاضلاً"

اسمه و نشأته:-

الشيخ الإمام القدوة المحدث شيخ الصوفية أبو محمد، جعفر بن محمد بن نصير بن قاسم البغدادي الخلدي الخواص.

نشأ في بغداد، وبدأ في طلب العلم صغيراً كعادة أهل زمانه، وعرف بمصاحبته لأبي الحسين النووي، والجنيد، وأبي محمد الجريري.

سبب تسميته بالخلدي:-

وأما عن سبب تسميته بالخلدي؛ فيروي الخطيب البغدادي في تاريخه بسنده، وفيه يقول الخلدي: كنت يوماً عند الجنيد بن محمد، وعنده جماعة من أصحابه، يسألونه عن مسألة، فقال لي: يا أبا محمد أجبهم، قال: فأجبتهم، فقال: يا خلدي من أين لك هذه الأجوبة؟ فجرى اسم الخلدي علي إلى يومي هذا، ووالله ما سكنت الخلد، ولا سكنه أحد من آبائي.

شيوخه الذين تعلم عليهم:

للإمام الخلدي العديد من الشيوخ والعلماء ممن سمع منهم ومن هؤلاء ما يلي:

  1. الحارث بن أبي أسامة التميمي.
  2. وبشر بن موسى الأسدي.
  3. وأبا شعيب الحراني.
  4. وعلي بن عبد العزيز البغوي.
  5. وعمر بن حفص السدوسي.
  6. والحسن بن علي المعمري.
  7. ومحمد بن الفضل بن جابر السقطي.
  8. ومحمد بن جعفر القتات.
  9. والحسن بن علويه القطان.
  10. وخلف بن عمرو العكبري.
  11. وأحمد بن محمد بن مسروق الطوسي.
  12. ومحمد بن يوسف بن التركي.
  13. وأحمد بن علي الخراز.
  14. وجعفر بن محمد بن حرب العباداني.
  15. وأبا مسلم الكجي.
  16. ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي.
  17. ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة.

وغيرهم من أهل الكوفة، والمدينة، ومكة، ومصر، وكان سافر إلى البلدان، ولقى المشايخ والعلماء الكبار، من المحدثين، والصوفية، ثم عاد إلى بغداد فاستوطنها.

توفي أبو عبد الله الواقدي في بغداد عام 207 هـ - الخلدي
بغداد في الثلث الأول من القرن العشرين – مكتبة الكونغرس

تلاميذ الخلدي الذين أخذوا عنه:

بعد عودته إلى بغداد، أخذ يجلس لمجالس العلم، والأمالي، وروى علماً كثيراًن فحدث عنه:

  1. أبو عمر بن حيويه.
  2. وأبو الحسن الدارقطني.
  3. وأبو حفص بن شاهين.
  4. ويوسف القواس.
  5. والحاكم.
  6. وأبو الحسن بن الصلت.
  7. وعبد العزيز الستوري.
  8. والحسين الغضائري.
  9. وابن رزقويه.
  10. وابن الفضل القطان.
  11. وأبو الحسن الحمامي.
  12. وأبو علي بن شاذان.
  13. وأبو الحسين بن بشران.
  14. وعبد الله بن يحيى السكري.
  15. ومحمد بن أحمد بن أبي طاهر الدقاق.
  16. ومحمد بن عبيد الحنائي.
  17. وعلي بن أحمد الرزاز، وغيرهم.

ثناء الناس عليه:

  • وقال الذهبي: “الشيخ الإمام القدوة المحدث”.
  • وقال أبو نعيم صاحب الحلية: أبو محمد، المزين بالأخلاق الحميدة، والآخذ بالوثائق الأكيدة، كتب الآثار، وصحب الأخيار.

مؤلفات الخلدي العلمية:.

  1. الفوائد والزهد والرقائق والمرائي.
  2. محنة الشافعي.

ومما قيل عن تلك المؤلفات، ينقل لنا الخطيب البغدادي التالي:

كان أهل بغداد يقولون: عجائب بغداد ثلاثة: إشارات الشبلي، ونكت المرتعش، وحكايات جعفر (الخلدي).

أبو سعيد السِيرافِي إمام في النحو والأدب، تصدَّر السيرافي لإقراء القراءات، النحو، اللغة، العروض، الفقه، الفرائض، الحساب، الكلام والشعر، ويُذكر عنه الاعتزال -
مشهد جوي لمدينة بغداد في العام 1920 م – مكتبة الكونغرس

وفاة الخلدي:

بعد عمر قد حفل بفعل الطاعات، وإيثار الباقيات الصالحات، وكان قد حج ستين حجة، يقو حججت منها نيفاً وعشرين حجة على قدمي، بعد هذا العمر الزاخر بالعمل الصالح، توفي الإمام الخلدي في يوم الأربعاء، لإحدى عشرة من شهر رمضان، سنة ثمان وأربعين وثلثمائة، ودفن بالشونيزية عند قبر السري السقطي، والجنيد.

مصادر ترجمته:.

  • طبقات الصوفية ص 434.
  • حلية الأولياء 10/381.
  •  تاريخ بغداد 7/226.
  • السير 15/ 558.
  • سزكين 1/4/157.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى