مخطوطات

التبر المسبوك في نصيحة الملوك والوزراء والولاة للغزالي

تحتوي مكتبة (الجامعة الأميركية في بيروت) على مجموعة من المخطوطات القيمة التي تعود إلى فترة (1250 -1517م ) ، وهي الحقبة المعروفة بأنها فترة السيطرة المملوكية في كل من مصر وسوريا.

وكتاب “المبرر المسبوك في نصيحة الملوك والوزراء والولاة” لمؤلفه حُجة الإسلام، أبو حامد محمد بن محمد الغزالي والتي تحمل رقم الارشفة (MS: l72.2: G4ltbA) تمثل بما تحتويه دليلاً يقدم النصح والمشورة التي تفيد فئة الحكام وولاة الامر من حكام، وزراء وولاة في آلية حكم ولاياتهم ورعاياهم.

الكتاب محفوظ بشكل جيد

الحقبة المملوكية

من المرجح أن هذا المخطوطة للغزالي قد تم خطها في بدايات القرن الخامس عشر للميلاد، وفيما تحتويه من جودة صناعة تعتبر مثالاً ممتازاً على المخطوطات المتأخرة المنتمية لحقبة المماليك، الأمر الذي حدد من جودة الصفحات الملونة للمخطوطة بالإضافة إلى جمال الخط العربي المكتوبة به وتجليدها المعاصر ذو النمط المغربي.

اشتهر الغزالي باعتباره شخصية موسوعية

الغزالي .. أعجوبة الزمان

وعاش الغزالي بين عامي 1058 و 1111 م، وقد ولد وتوفي في مدينة طوس (إيران حالياً)، لكنه عاش الشطر الأكبر من حياته خارج مسقط رأسه، حيث اشتهر في بغداد كأستاذ وفقيه ومتكلم موسوعي في المدرسة النظامية، قبل أن يخوض رحلة تصوفه التي قادته للديار المقدسة والشام.

والغزالي صاحب مؤلفات كثيرة ومشهورة من بينها “إحياء علوم الدين”، “مقاصد الفلاسفة”، “تهافت الفلاسفة” و”أيها الولد”.. فضلا عن أكثر من مائتي مؤلف ورسالة.

الغزالي كان قريبا من دائرة صنع القرار السلجوقي في بغداد

المصدر:

الجامعة الأميركية، بيروت

http://ddc.aub.edu.lb/projects/jafet/manuscripts/MS172.2/index.html

Batoul

بتول حسين، خريجة جامعة دمشق، كلية العلوم- قسم الفيزياء، حاصلة على درجة الماجستير في الوقاية الاشعاعية. أعمل كمعلمة فيزياء وأقوم بالترجمة وكتابة المحتوى، كهواية وفي سبيل التعلّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى