أعلام

ابن العطار .. اللغوي الفاضل الورع الزاهد

قال عنه ابن كثير: "له مصنفات مفيدة وتخاريج ومجاميع".

اسمه ونشأته:-

علي بن إبراهيم بن داود بن سَلمان بن سليمان، أبو الحسن، علاء الدين ابن العطار الشافعي، فاضل من أهل دمشق، كان أبوه عطاراً يُلقَّب موفق الدين، وكان جده طبيباً، وُلِدَ ابن العطَّار في دمشق يوم عيد الفطر سنة 654هـ.

مكانة ابن العطار العلمية:-

سمع علاء الدين من أحمد ابن عبد الدائم، وإسماعيل بن أبي اليسر، وغلب عليه الفقه، وتفقَّه على الشيخ محيي الدين النووي، وهو أشهر أصحاب النَّووي وأخصُّهم به، لزمه طويلاً، وخدمه وانتفع به، وحفظ «التنبيه» بين يديه، وله معه حكايات، واطَّلع على أحواله، وكتب مصنَّفاته؛ لذا لقبوه مختصر النووي.

وأخذ العربية عن جمال الدين بن مالك، وولي مشيخة دار الحديث النُّورية في دمشق مدة 30 سنة، كما ولي مشيخة القُوصية والعلمية، وشُهِدَ له بالفضل والورع، وكانت له محاسن جمة، وزهد، وتعبُّد، وأمر بالمعروف.

وسمع بالحرمين ونابلس والقاهرة من عدة أشياخ يزيدون على المائتين، وخرَّج له أخوه لأمه من الرضاعة الشيخ شمس الدين الذهبي «معجماً»، وهو الذي استجاز للذهبي سنة مولده، فانتفع الأخير بعد ذلك بهذه الإجازة انتفاعاً شديداً.
وكتب ابن العطار الكثير، ودرَّس، وأفتى، وصنَّف أشياء مفيدة.

الإمام الفاضل ابن العطار من أهل دمشق
الإمام الفاضل ابن العطار من أهل دمشق

أقوال العلماء فيه:-

الإمام شهاب الدين ابن حجر العسقلاني
الإمام شهاب الدين ابن حجر العسقلاني
  • قال الذهبي: “خرَّجْتُ له «معجماً» في مجلد انتفعت به، وأحسن إليَّ باستجازته لي كبار المشيخة، وله فضائل وتألُّه وأتباع.
  • قال ابن كثير: “له مصنفات مفيدة وتخاريج ومجاميع”.
  • قال ابن حجر العسقلاني: “لم يكن بالماهر مثل الأقران الذين نبغوا في عصره، حتى أنه عُقِدَ مجلسٌ فحضره العلماء، فأُحْضِرَ هو في محفَّته، فلما رآه الزَّمْلَكَانِيُّ قال: من قال لكم تحضرون هذا؟ نحن طلبنا إجماع العلماء ما قلنا لكم تحضرون الصلحاء”.

كتب ابن العطار:-

  1. الوثائق المجموعة.
  2. الاعتقاد الخالص من الشك والانتقاد.
  3. أحكام شرح عمدة الأحكام.
  4. فضل الجهاد.
  5. حكم الاحتكار عند غلاء الأسعار.
  6. رسالة في أحكام الموتى وغسلهم.
  7. فتاوى النووي، رتبه على أبواب الفقه.

وفاته:-

فُلِجَ ابن العطار سنة 701هـ فكان يحمل في محفَّة ويُطاف به، وظل يكتب بشماله لمدة، وتوفي في دمشق، في شهر ذي الحجة، سنة 724هـ، وكان عمره 70 سنة.

توفي ابن العطار في دمشق، سنة 724هـ.
توفي ابن العطار في دمشق، سنة 724هـ.





المصادر:

  • الأعلام للزركلي (4/251).
  • الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (4/4/رقم 6).
  • شذرات الذهب في أخبار من ذهب (8/114).
  • العبر في خبر من غبر (4/71).
الوسوم

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق