أعلامانفوجرافيكس

ابن كثير .. المفسر والمؤرخ صاحب العلم الغزير

قال عنه الذهبي: "الإمام المفتي، المحدِّث البارع، فقيهٌ متفنِّنٌ، محدِّثٌ مُتْقِنٌ، مفسِّرٌ نقَّالٌ، وله تصانيف مفيدةٌ".

ابن كثير -اسمه ونشأته:-

ابن كثير هو إسماعيل بن عمر، عماد الدين أبو الفداء القرشي البُصْرَوِي الشافعي ، الإمام الحافظ المفسر المؤرخ الكبير، وُلِدَ سنة 700هـ في قرية مجدل، وهي من قرى مدينة بُصْرَى من أرض حوران جنوب سورية، حيث كان أبوه خطيباً بها.

وكان أبوه، أي الخطيب شهاب الدِّين، من العلُماء الخُطباء، وقد اشتغل بالعلِم عند أخواله بنى عُقبة ببُصرى، وقرأ “البداية” في مذهب أبي حنيفة النُّعمان رغم تمذهُبِهِ الشَّافعي، وحفِظِ “جُمَل الزَجَّاجي”، وعُنِيَ بالنحو والعربية واللُّغة، وحَفِظَ أشعار العرب، حتى كان يقول الشِّعر الجيِّد الفائق في المدح والمراثي وقليل من الهِجاء.

توفي والده سنة 703هـ، فانتقل مع أخيه إلى دمشق سنة 706هـ، ونزَل في الدار المجاورة للمدرسة النورية.

انطلق من مدينة دمشقمنزل دمشقي في العام 1816 م تقريباً – مكتبة قطر الوطنية

ابن كثير الدمشقي – تحصيله العلمي ومكانته العلمية:

كان على مبلغ عظيم من العلم، وقد شهد له العلماء بسعة علمه، وغزارة مادته، خصوصاً في التفسير والحديث والتاريخ.

في دمشق؛ بدأ بطلب العلم على عدد من العلماء الأعلام، حيث تفقه على يد البرهان الفَزَاري الشهير بابن الفِرْكَاح، وأخذ عن شيخ الإسلام ابن تيمية ففتن بحبه وامتُحِنَ لسببه، وأخذ عن ابن قاضي شهبة، وابن الشِّحْنَة، وابن الزَّرَّاد، وإسحاق الآمدي، و ابن عساكر ، وصاهر الحافظ أبا الحجَّاج الْمِزِّي ولازمه وأخذ عنه، وقرأ عليه «تهذيب الكمال»، وقرأ الأصول على الشيخ محمود بن عبد الرحمن الأصفهاني، وأجاز له من مصر الدبوسي، والواني، والخُتَنِيُّ، وغيرهم.

الإمام الشافعي - أحد الأئمة الأربعة عند أهل السنة
الإمام الشافعي – أحد الأئمة الأربعة عند أهل السنة – تخيلية

سمع عن العديدين، وأقبل على حفظ المتون، ومعرفة الأسانيد، والعلل، والرجال، والتاريخ؛ حتى برع في ذلك وهو شاب، أقبل على الحديث، فاشتغل بمطالعة مُتونه ورجاله، فسمع «الموطأ» للإمام مالك، و«الجامع الصحيح» للإمام البخاري ، و«الجامع الصحيح» للإمام مسلم، و«سنن الدَّارَقُطْني»، وشيئاً من «السنن الكبرى» للبَيْهَقِي، وسمع «مسند الشافعي»، وغير ذلك من المصنفات الحديثية، وهو لا يزال في مقتبل العمر.

ووَلِيَ مشيخة أم الصالح بعد موت الذهبي، وبعد موت السُّبْكي ولي مشيخة دار الحديث الأشرفية مدةً يسيرةً، وكان قوي الاستحضار، قليل النسيان، جيد الفهم، حفظ «التنبيه»، وحفظ «مختصر ابن الحاجب».

أقوال العلماء فيه:

  • قال تلميذه الحافظ شهاب الدين ابن حجي السعدي: “كان أحفظ من أدركناه لمتون الأحاديث، وأعرفهم بجرحها ورجالها وصحيحها وسقيمها، وكان أقرانه وشيوخه يعترفون له بذلك، وكان يستحضر شيئاً عظيماً من التفسير والتاريخ، قليل النسيان، وكان فقهياً جيِّدَ الفهم، صحيح الذهن، يستحضر شيئاً كثيراً، ويحفظ «التنبيه» إلى آخر وقتٍ، ويشارك في العربية مشاركةً جيدةً، ويُنظِّم الشعر، وما أعرف أني اجتمعت به على كثرة ترددي إليه إلا وأفدت منه”.
الإمام شمس الدين الذهبي مؤرخ الإسلام والناقد البارع
الإمام شمس الدين الذهبي مؤرخ الإسلام والناقد البارع
  • وقال عنه الإمام الذهبي : “الإمام المفتي، المحدِّث البارع، فقيهٌ متفنِّنٌ، محدِّثٌ مُتْقِنٌ، مفسِّرٌ نقَّالٌ، وله تصانيف مفيدةٌ”.
  • وقال ابن حجر العسقلاني: “كان كثيرَ الاستحضار، حسنَ المفاكهة، سارت تصانيفه في البلاد في حياته وانتفع بها الناس بعد وفاته، ولم يكن على طريق المحدثين في تحصيل العوالي وتمييز العالي من النازل ونحو ذلك من فنونهم، وإنما هو من محدثي الفقهاء”.
  • وقال ابن قاضي شهبة: “كانت له خصوصيةٌ بابن تيمية، ومناضلةٌ عنه، واتِّباعٌ له في كثيرٍ من آرائه، وكان يُفتي برأيه في مسألة الطلاق، وامتُحِنَ بسبب ذلك وأوذي”.
  • قال عنه ابن تغري بردي في “النجوم الزَّاهرة” : “كان قدوة العلماء والحُفَّاظ، وعُمدةَ أهلِ المعاني والألفاظ، وسَمِعَ وجَمَعَ، وصنَّفَ ودرَّس، وحدَّث وألَّف، وكان له اطلاعٌ عظيمٌ في الحديث والتَّفسير والتَّاريخ، واشتُهِرَ بالضَّبط والتحرير، وانتهى إليه علم التَّاريخ والحديث والتفسير، وله مصنَّفاتٌ عديدة مفيدة”.

منهجيته العلمية:-

يقول محقق كتاب “عمدة التفسير” لا بن كثير: إن الأخير صاحبُ رأيٍ مستقلٍ، يدور مع الدَّليل حيثُ دار، لا يتعصَّب لمذهبه ولا لغيره.

ويضيف المحقق أحمد محمد شاكر  حول منجزات عالمنا” وكُتُبُه العظيمة، وخاصَّةً هذا التفسير الجليل، فيها الدَّلائل الوافرة، ونجدهُ مع أنَّه شافعي المذهب، يُفتي في مسألة الطَّلاق الثلاث بلفظٍ واحد، بما رجَّحته الدَّلائل الثابتة الصِحَاح، أنه يقع طلقة واحدة، ثم يُمتَحَن، ويَلقى الأذى، فيثبت على قوله، ويصبر على ما يلقى في سبيل الله”.

ويزيد ” ولم يكُن ممن يُخدَع في الفتاوى التي ظاهرها قصْد الاستفتاء، ووراءها ألاعيبٌ سياسية، أو أغراضٌ شخصيةٌ غير سليمة، وإن كان المستفتى من الأمراء أو ممن يُخشى بأسه”.

كتبه ومصنفاته:

  1. تفسير القرآن العظيم: من أشهر ما دون في التفسير المأثور، لم يُؤَلَّف على نمطه مثله.
  2. فضائل القرآن.
  3. البداية والنهاية: من أجل كتبه، وهو كتاب في التاريخ على نسق «الكامل» لابن الأثير، انتهى فيه إلى حوادث سنة 767هـ.
  4. تحفة الطالب بمعرفة أحاديث مختصر ابن الحاجب.
  5. الباعث الحثيث إلى اختصار علوم الحديث.
  6. النهاية في الفتن والملاحم.
  7. السيرة النبوية.
  8. قصص الأنبياء.
  9. الفصول في السيرة.
  10. طبقات الشافعيين.
  11. التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل.
  12. شرح صحيح البخاري : لم يكمله.
  13. الاجتهاد في طلب الجهاد.
  14. جامع المسانيد.

تَمُــرُّ بِـنـا الأيَّـــامُ تَتْــرَى وإنَّمـــا .. نُسَــــاقُ إلى الآجَــالِ والعيـنُ تَنْظُــرُ

فلا عَــائدٌ ذاكَ الشَّبــابُ الذي مَضَى .. وَلا زَائلٌ هــذا المَشـِيبُ المُكَــدَّرُ

ابن كثير

وفاته:

وكان قد أُصيب بالعمى في آخر سنوات حياته، لينتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 26 شعبان سنة 774 هـ، وقال ابن ناصر: ” وكانت له جنازةٌ حافلةٌ مشهورةٌ، ودُفِنَ بوصيةٍ منه في تُربة شيخ الإسلام ابن تيمية، بمقبرة الصُّوفية، خارج باب النَّصر من دمشق”.

الرحالة والجغرافي الإدريسي يصف مآثر دمشق
ينتسب لمدينة دمشق

ولمَّـا مات؛ رثاه بعض طلبته بقوله:

لفقـدكَ طُلَّاب العُلــوم تأسَّـــفُوا .. وجـادوا بدمــعٍ لا يبيدُ غزير

ولَـو مزجوا ماء المدامِعِ بالدَّمــا .. لكَــانَ قليلاً فيـكَ يا ابنَ كثيرِ

مصادر ترجمة الشخصية:

  • الأعلام (1/320).
  • التفسير والمفسرون (1/173).
  • عمدة التفسير، تحقيق أحمد محمد شاكر.
  • الدارس في تاريخ المدارس (1/27).
  • الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (1/445/رقم 944).
  • ذيل طبقات الحفاظ للسيوطي (238).
  • شذرات الذهب في أخبار من ذهب (1/67).
  • طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (3/85/رقم 638).

https://www.wdl.org/ar/item/18941/

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى