أعلام

ابن غنام المقدسي .. الفقيه صاحب تأويل الرؤى

على علم واسع لما يقوله اليهود والنصارى في التأويل، وينقل من "التوراة"

اسمه:

أبو طاهر، إبراهيم بن يحيى بن غنام، الحراني، المقدسي، النميري، فقيه من فقهاء الحنابلة، عالم في تأويل الرؤيا، له فيها العديد من المصنفات.

علمه وعقيدته:

يظهر من خلال مؤلفات ابن غنام المقدسي سعة اطلاعه، حيث أنه متمكن من العديد من العلوم الشرعية، كما أنه يظهر لنا أيضاً من خلال مصنفاته أنه على اطلاع واسع بفنون الشعر والأمثال.

ويظهر لنا جلياً أنه سليم العقيدة، حيث أنه يذكر الصحابة عن تأويل أعيانهم رضي الله عنهم بخير شديد، وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون الأربعة.

حيث أنه قال في عن تأويله رؤيا عثمان رضي الله عنه عن (شتم آل البيت) “نعوذ بالله من ذلك” فهو – والحمد لله- على الجادة في الترضي على جميع الأصحاب _رضوان الله عليهم_ والتبرؤ ممن يطعن في آل البيت، إذ أن الصحابة معظمون للقرابة، والقرابة معظمون للصحابة، ولا تضاد ولا تنافر بينهم”.

اطلع على ثقافات وأديان الأمم الأخرى

كما أنه يظهر لنا من مؤلفاته رحمه الله أنه على علم واطلاع واسع لما يقوله اليهود والنصارى في التأويل، وينقل من “التوراة”.

وأما في الحديث؛ فبضاعته فيه مزجاة ينقل ما هو دائر على الألسنة، وما هو موجود في كتب التعبير التي سبقته دون تمحيص ولا تحر، عفا الله عنا وعنه بمنه وكرمه.

نشأته:

أما عن نشأته؛ فمع الأسف الشديد لم ذكر لنا العلماء شيئاً عن نشأته وعن رحلاته وطلبه للعلم، ولكن الإمام النابلسي رحمه الله نعته في آخر “تعطير الأنام” بأنه “الشيخ الإمام”، كما أنهم أجمعوا على ذكره بأنه عالم في تأويل الرؤيا فحسب.

نسخة حديثة من كتاب تعبير المنام - ابن غنام
نسخة حديثة نسبياً من كتابه تعبير المنام – مكتبة جامعة برينستون

مصنفات ابن غنام:

كما قلنا أن العلماء قد أجمعوا على أنه عالم في مجال التأويل والتعبير، ولهذا فإن أغلب مؤلفات ابن غنام المقدسي رحمه الله تدور حول التعبير والرؤيا ومنها ما يلي:

  1. درة الأحلام (وغاية المرام) في تعبير المنام: ذكره له خليفة في “كشف الظنون” (1/737)، والبغدادي في “إيضاح المكنون” (1/455)، وفي “هداية العارفين” (1/13)، وكحالة في “معجم المؤلفين” (1/126).
  2. عروس البستان في النساء والأعضاء والإنسان: ذكره له البغدادي في “هداية العارفين (1/13)، ووضع عقبه علامة؟.
  3. المعلم على حرف المعجم، في تعبير الرؤيا:
  4. أرجوزة في تعبير الرؤيا، مخطوط: ذكرها له الزركلي في “الأعلام” (1/80)، عن مخطوط في الظاهرية.
  5. قلادة الدر المنثور في ذكر البعث والنشور، مخطوط: ذكره له الزركلي في “الأعلام” (1/80) عن بروكلمان في “تاريخ الأدب العربي” ولك يطبع بعد.
النسخة الأقدم لكتاب تعبير المنام – مكتبة الجامعة الأميركية في بيروت

وفاة ابن غنام:

ذكر ابن العماد المترجم (ابن غنام) في (وفيات سنة 779هـ)، وقال “في حدودها”، وقد أورده العليمي في “المنهج الأحمد” وفي “الدر المنضد” ضمن (من لم تؤرخ وفاته) بعد آخر ترجمة ذكرها في (سنة 779هـ)، وهذا قريب مما أشار إليه ابن العماد، وأما خليفة في “كشف الظنون” فقد أرخ وفاته في سنة 693 هـ، وتبعه البغدادي _كعادته_ في “إيضاح المكنون” وفي “هداية العارفين”، وتبعهما الشيخ بكر أبو زيد في “علماء الحنابلة”.

مصادر ترجمته:-

المنهج الأحمد (5/150)، والدر المنضد (2/565)، وتسهيل السابلة لمريد معرفة علماء الحنابلة (رقم 1359،1931) كشف الظنون (1/ 417 ، 737)، شذرات الذهب (6/265)، إيضاح المكنون (1/455، 2/514). 

Image by My pictures are CC0. When doing composings: from Pixabay 
Image by CCXpistiavos from Pixabay 

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى