أعلام

ابن عقيل .. الفقيه والنحوي الهاشمي

قرأ النحو على الشيخ أبي حيان، ولازمه في ذلك اثنتي عشرة سنة أخذ عنه كتاب سيبويه والتسهيل وشرحه

اسمه ونسبه:-

أبو محمد بهاء الدين عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن محمد بن عقيل بن عبد الله بن محمد بن بهاء الدين الحلبي القرشي الهاشمي العقيلي الآمدي الهمذاني الأصل، ثم البالسي المصري قاضي القضاة بهاء الدين بن عقيل الشافعي، وينتهي نسبه إلى عقيل بن أبي طالب.

مولده ونشأته:-

ولد ابن عقيل يوم الجمعة التاسع من المحرم سنة ثمان وتسعين وستمائة في القاهرة، وكان مملقاً فلازم الاشتغال بعلوم اللغة إلى أن مهر ونشأ وترعرع فيها، وبها تفقه وسمع من علمائها وعاش في أروقة علماؤها، فارتشف العربية من نُحاتها والفقه من شيوخها.

وكان بعض أسلافه يقيمون في همذان أو آمد، ولعلهم انتقلوا من إحداها إلى مصر، وكان يدرس بمدارس كثيرة، ولي قضاء القضاة بالديار المصرية في يوم الخميس ثامن جمادى الأولى سنة تسع وخمسين وسبعمائة، وناب في الحكم عن القزويني بالحسينية، وعن العز بن جماعة بالقاهرة فسار سيرة حسنة، ثم عزل لواقع وقع منه في حق القاضي موفق الدين الحنبلي في بحث، فتعصب صرغتمش له، فولي القضاء الأكبر، وعزل ابن جماعة، ولي قضاء الديار المصرية مدة قصيرة فكانت ثمانين يوماً، وكان قوي النفس، يتيه على أرباب الدولة وهم يخضعون له، ويعظمونه.

زاوية الشافعي:-

وقد درس بزاوية الشافعي ودرس بأماكن منها التفسير بالجامع الطولوني، ويقول ابن حجر: “قلت: ختم فيه القرآن تفسيراً في مدة ثلاث وعشرين سنة ثم شرع من أول القرآن بعد ذلك فمات في أثناء ذلك وشرح الألفية والتسهيل وهما معروفان وقطعة من التفسير وكان عزله في رمضان منها وكان شرع في كتاب مطول سماه تيسير الاستعداد لرتبة الاجتهاد وسماه التأسيس لمذهب ابن إدريس أطال فيه النفس جداً.

المسجد الطولوني في القاهرة
المسجد الطولوني في القاهرة

وتولى نيابة الحكم بمصر والجيزة عن عز الدين ابن جماعة وسار سيرة حسنة جيدة ثم ناب عن عز الدين ابن جماعة ثم عزله لواقع وقع منه في حق القاضي موفق الدين الحنبلي.

مكانة:-

واشتهر اسمه وعلا ذكره وناب في الحكم عن القاضي جلال الدين ثم عن عز الدين ابن جماعة ودرس بزاوية الشافعي بمصر في آخر عمره ودرس بالقطبية والعتيقة وولي درس التفسير بالجامع الطولوني وختم به القرآن تفسيراً في مدة ثلاث وعشرين سنة ثم شرع في أول القرآن بعد ذلك فمات في أثناء ذلك ودرس الفقه بجامع القلعة.

واستمر ابن عقيل على تدريس الخشابية إلى أن مات في شهر ربيع الأول سنة تسع وستين، وحج ابن عقيل سنة ثمان وستين وسبعمائة، اجتمع به بمكة المكرمة ثم بالمدينة المنورة.

شيوخه:-

لازم ابن عقيل جماعة من أكابر علماء عصرهن فأخذ وروى عنهم ومن هؤلاء ما يلي ذكرهم:

  1. التقي الصائغ، أخذ عنه القراءات. وأخذ القراءات السبع عن الشيخ تقي الدين بن الصايغ الزين الكتاني وأخذ عنه الفقه.
  2. قرأ النحو على الشيخ أبي حيان، ولازمه في ذلك اثنتي عشرة سنة أخذ عنه كتاب سيبويه والتسهيل وشرحه.
  3. الشيخ علاء الدين القونوي ولازمه وأخذ عنه الفقه والأصول والعربية والمعاني والتفسير والعروض، وبه تخرج وانتفع، وأخذ عنه الأصول والخلاف والمنطق، وسمع من التحصيل جملة كبيرة، وقرأ عليه تخليص المفتاح في المعاني والبيان.
  4. أخذ عن القاضي جلال الدين القزويني ولازمه، وأخذ عنه العربية أيضاً والفقه.
  5. سمع من الحجار ووزيره.
  6. سمع من حسن بن عمر الكردي.
  7. سمع من الشرف ابن الصابوني.
  8. سمع من الواني.
  9. سمع من أبي الهدى أحمد بن محمد بداية الهداية للغزالي.
  10. سمع من الصاعد.
  11. سمع من ست الوزراء.

تلاميذ ابن عقيل:-

  • قرأ عليه شيخ الإسلام سراح الدين البلقيني، وتزوج بابنته فأنجب منها قاضي القضاة جلال الدين، وأخاه بدر الدين.
  • روى عنه سبطه جلال الدين.
  • والجمال بن ظهيرة.
  • والشيخ ولي الدين العراقي.
هذا العمل هو شرح ابن عقيل على ألفيّة ابن مالك، وهي قصيدة شهيرة في النحو العربي مكونة من ألف بيت. وُلِدَ عبد الله بن عبد الرحمن بن عقيل بالقاهرة حوالي عام 1294 وتُوفِّيَ بها عام 1367. وكان أحد نحاة اللغة العربية الرواد، وقد كتب بغزارة، وإن كان لا يُعرف عن حياته الكثير. تتضمن أعماله تيسير الاستعداد لرتبة الاجتهاد والجامع النفيس على مذهب الإمام محمد ابن إدريس (في ستة مجلدات)، وذلك بالإضافة إلى شرحه الألفية. وتُعد الألفيّة وشرحها على حدٍّ سواء نصوصاً معروفة في المنهج الدراسي التقليدي للعلوم الإسلامية. كان محمد بن عبد الله بن مالك (تُوُفِّيَ عام 1274) نحوياً عربياً وُلِدَ بمدينة خاين (جيّان) بالأندلس (إسبانيا الحالية). وقد استقر به المقام بسوريا بعد مغادرته الأندلس. اشتهر ابن مالك بالخلاصة الألفيّة، وهي أرجوزة في قواعد النحو العربي أصبحت إحدى النصوص الرئيسية لتعليم اللغة العربية في العديد من مناطق العالم الإسلامي. وقد كُتِبَ 43 شرحاً على الأقل في الألفية، الأمر الذي يعتبر شديد الأهمية لأن الباحثين كانوا يبحثون قبلها عن تخريجٍ لقواعد اللغة العربية ومفرداتها. أراد ابن مالك لقصيدته أن تكون أداة تعليمية أكثر منها عملاً بحثياً، إلا أن الطلاب كانوا مطالبين بحفظها، وهو الأمر الذي أصبح مثار جدل في العصر الحديث. نشرت المطبعة الأدبية هذه النسخة من شرح الألفية لابن عقيل ببيروت عام 1885.

مؤلفات ابن عقيل:-

  1. التفسير: وصل فيه إلى أواخر آل عمران، وقال ابن قاضي شبهة: “وشرع في تفسير مطول وصل فيه إلى أثناء النساء”.
  2. وكتاب الذخيرة في تفسير القرآن، كتب منه مجلدين على نحو حزب ونصف، ثم لخصه وسماه الإملاء الوجيز على الكتاب العزيز.
  3. وله آخر مختصر لم يكمله سماه “بالتعليق الوجيز على الكتاب العزيز”.
  4. ومختصر الشرح الكبير.
  5. والجامع النفيس: في الفقه، جامع للخلاف والأوهام الواقعة للنووي وابن الرفعة وغيرهما، مبسوط جداً، لم يتم، وهذا الجامع النفيس على مذهب الإمام محمد بن إدريس كتب منه سنة مجلدات إلى آخر الاستطابة ثم لخصه في إملاء، سماه تيسير الاستعداد إلى رتبة الاجتهاد. وقال ابن رافع وبدا لي كتاب في الفقه سماه النفيس على مذهب ابن إدريس.
  6. مختصر شرح الرافعي لوجيز الغزالي في فروع الفقه الشافعي.
  7. شرح تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد لابن مالك سماه المساعد في شرح التسهيل.
  8. وعلى الألفية “شرحاً” أملاه على أولاد قاضي القضاة جلال الدين القزويني، وقد كتب عليه حاشية سماها السيف الصقيل.
  9. وله كتاب مطول على “مسألة رفع اليدين” ثم لخصه في كراس واحد.
  10. و”رسائل” على قول: أنا مؤمن إن شاء الله.
  11. والفتاوي.
شرح العلّامة ابن عقيل على ألفيّة العلّامة ابن مالك
شرح العلّامة ابن عقيل على ألفيّة العلّامة ابن مالك- مكتبة قطر الوطنية.

وفاة ابن عقيل:-

توفي الشيخ بهاء الدين عبد الله بن عبد الرحمن بن عقيل الشافعي في يوم الأربعاء الثالث والعشرين شهر ربيع الأول، سنة تسع وستين وسبعمائة بالقاهرة، ودفن بالقرافة قريباً من قبر الشافعي رضي الله عنه، ومات وعليه دَين.

المصادر:-

الدرر الكامنة لابن حجر، حسن المحاضرة للسيوطي، وطبقات الشافعية للاسنوي، والوفيات لابن رافع، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة، وغاية النهاة طبقات القراء لابن الجزرين طبقات النحاة لابن قاضي شهبة، مفتاح الشعادة لطاش كبرى زاده، النجوم الزاهرة لابن تغري بردي، والنهل الصافي، والبدر الطالع للشوكاني، والأعلام، ومعجم المؤلفين.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى