أعلام

ابن عصفور الإشبيلي .. النحوي البارز

من أبرع من تخرج على أبي علي الشلوبين وأحسنهم تصنيفا في علوم اللسان

اسمه ونسبه:-

ابن عصفور الإشبيلي هو أبو الحسن علي بن مؤمن بن محمد بن علي، النحوي الحضرمي الإشبيلي.

وُلِد في سنة سبع وتسعين وخمسمائة، وقيل: سبع وسبعين وخمسمائة.

نشأته وتلقيه العلم:-

تلقى ابن عصفور الإشبيلي علم العربية عن جماعة من أشهر علماء عصره منهم أبو الحسن الدباج وأبو علي الشلوبين. ولازم الأخير عشر سنين إلى أن ختم عليه كتاب سيبويه.

قال مترجموه: كان أصبر الناس على المطالعة لا يمل من ذلك.

ثم كان بينه وبين شيخه أبي علي الشلوبين منافرة ومقاطعة، فجال بالأندلس وتصدر للاشتغال مدة بعدة بلاد، فأقرأ بإشبيلية، وشريش، ومالقة، ولورقة، ومرسية.

وأقبل عليه الطلبة، وعلا ذكره، فكان، كما يقول مترجموه، حامل لواء العربية في زمانه بالأندلس. ولكن لم يكن عنده ما يؤخذ عنه غير النحو، ولا تأهل لغيره من علوم العربية.

واتصل ابن عصفور بأمراء زمانه، فكان يخدم الأمير عبد الله بن محمد ابن أبي بكر الهتناني.

وألف ابن عصفور الإشبيلي كتابه المشهور في النحو، وهو كتاب المقرب، بإشارة من الأمير أبي زكريا يحيى بن أبي محمد عبد الواحد بن أبي بكر، كما ألف كتابه الضرائر بإشارة من الخليفة المستنصر بالله، كما أشار هو في مقدمته.

وعلى علو قدر ابن عصفور ومكانته في العلم؛ لم يكن بذي ورع، فقد ذكر أنه جلس في مجلس شراب فلم يزل يرجم بالنارنج إلى أن مات.

أقوال العلماء فيه:-

  • قال في ترجمته ابن عبد الملك المراكشي صاحب الذيل والتكملة: “من أبرع من تخرج على أبي علي الشلوبين وأحسنهم تصنيفا في علوم اللسان”.
  • قال ابن الزبير عن ابن عصفور الإشبيلي : “لم يكن عنده ما يؤخذ عنه سوى العربية ولا تأهل لغير ذلك”.
  • قال عنه الأستاذ أحمد أمين في كتابه “ظهر الإسلام”: “.. حَمَلَ لواء العربية بالأندلُس .. ودَرَسَ العربية في بلادٍ أندلسية مختلفة،.. وألَّفَ كُتُبَاً كثيرة في النَّحْوِ والصَّرْف، وقد أخذَ عليه ابنه أنَّهُ كان مُستَهْتِراً يغشى مجالِس الشَّرَاب ويتهتَّك فيها..”.

ابن عصفور الإشبيلي –مؤلفاته:-

أما عن مؤلفات ابن عصفور؛ فبعضها طبع وبعضها فقد، وبعضها الآخر ما زال مخطوطاً.

أما ما طبع منها فكتابان: –

  1. المقرب، وقد نشر في بغداد سنة 1971 في جزأين بتحقيق أحمد عبد الستار الجواري وعبد الله الجبوري.
  2. الممتع في التصريف، وقد نشر في حلب سنة 1970 في جزأين أيضاً، بتحقيق الدكتور فخر الدين قباوه.

وله مؤلفات أخرى ما زالت مخطوطة ذكر منها بروكلمان ما يأتي:

  1.  كتاب المقنع: جامع القرويين بفاس 1195
  2.  السلك والعنوان ومرام اللؤلؤ والعقيان. وهو رجز في النحو مع شرح: الرباط 264.
  3.  إيضاح المشكل، شرح “المغرب” للمطرزي: الأمبروزیانا 153.
  4.  منظومة في النحو، بشرح صدقة بن ناصر بن راشد الحنبلي، ألفه سنة 1016 هـ1607 م: مشهد 12 -30 رقم106.

ابن عصفور الإشبيلي –وفاته:-

واختلف في تحديد سنة وفاة ابن عصفور الإشبيلي ، فقيل: سنة ثلاث وستين وستمائة، والأرجح أن تكون وفاته سنة تسع وستين وستمائة، فهذا ما يشبه أن يكون عليه إجماع المصادر.

رثاه القاضي نصر الدين بن المنير بقوله:

أسند النحـــو إلينــــا الدؤلي.. عن أمير المؤمنيــــــن البطـــــــل

بدأ النحــو علــــي وكـــــــذا.. قُــــــل بحق ختم النحـــــــو علي

المصادر:-

فوات الوفيات 2/185، بغية الوعاة 2/210، شذرات الذهب 5/330.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى