أعلام

ابن جميع الصيداوي .. الشيخ العالم المسند

كان أولاده يموتون وهم صغار، إلى أن رزق بـ"الحسين" المعروف بـ"السكن"، فكتب له أن يعيش، ثم رزق بـ"الحسن" و"طلحة"

اسمه ونسبه:

الشيخ العالم الصالح المسند المحدث الرحال أبو الحسين، محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن يحيى بن جميع الغساني الصيداوي.

أسرته:

من أسرة اشتهرت برواية الحديث، يرجع نسبها إلى “غسان” وهي القبيلة التي كانت في بلاد الشام قبل ظهور الإسلام.

مولده ونشأته:

ولد أبو الحسين محمد بن جميع في مدينة صيدا بساحل الشام سنة 305، ونشا فيها، وتلقى علومه وهو صغير على شيوخها، فسمع من أبيه، كما سمع من الشيوخ المحدثين الصيداويين وغير الصيداويين الذين كانوا ينزلونها أو يقيمون فيها بعض الوقت.

ابن بطوطة يصف لبنان
ابن بطوطة وصف لبنان عموماً وصيدا خصوصاً حينما زار بلاد الشام

رحلاته:

خرج الصيداوي من بلده في رحلة واسعة لطلب العلم، فطوف في بلاد الشام، والعراق، وديار مصر، وبلاد فارس، وكور الأهواز، والحجاز، وأكثر عن الشيوخ في تلك البلاد، ولذلك لقب بـ”الشيخ العالم، المسند، الرحال، صاحب المعجم”، وقد أحصى شيوخه في معجمه فبلغ عددهم (387) شيخاً، توزعوا في (55) مدينة وبلدة ومكان.

صيدا - ابن جميع الصيداوي
ساحل مدينة صيدا في العام 1890 م – مكتبة الكونغرس

أولاده:

كان أولاده يموتون وهم صغار، إلى أن رزق بـ”الحسين” المعروف بـ”السكن”، فكتب له أن يعيش، ثم رزق بـ”الحسن” و”طلحة”.

تلاميذ الصيداوي:

حين عاد ابن جميع الصيداوي من رحلته إلى وطنه جلس لرواية الحديث في المسجد الجامع بصيدا، فقصده عشرات الطلبة ليسمعوه ويستجيزوه في الرواية عنه فمنهم:

  1. إبراهيم بن محمد بن أبي سهل المروزي.
  2. أحمد بن الحسن بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن جميع، أبو الحسين الصيداوي.
  3. أحمد بن محمد بن عبد الله بن المخ، أبو الحسين الصيداوي.
  4. أحمد بن محمد بن يوسف بن مردة، أبو العباس الأصبهاني.
  5. الحسين بن محمد بن أحمد بن الحسين بن أحمد بن طلاب بن كثير بن حماد الفضل، أبو نصر القرشي.
  6. الحسين بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن يحيى بن جميع، أبو محمد الغساني الصيداوي المعروف بالسكن.
  7. خلف بن محمد بن علي بن حمدون، أبو محمد الواسطي.
  8. عبد الغني بن سعيد بن علي بن سعيد، أبو محمد الأزدي المصري، وهو الحافظ الكبير، النسابة، صاحب التصانيف، محدث مصر ومسندها، نزل ساحل الشام وسمع بصور، وروى عن ابن جميع بصيدا وهو من أقرانه، وحدث بطرابلس الشام، ودخل دمشق، ثم عاد إلى مصر فجلس للإملاء في جامعها العتيق سنة 380 ورحل إليه الحافظ الصوري فقرأ عليه.

توفي بمصر في سنة 409 وكان له جنازة لم ير قط مثلها، واتفقوا على فضله وثقته وصدقه فرحمه الله رحمة واسعة.

مصر في زمن ابن جميع الصيداوي
مصر في العام 1890 م – مكتبة الكونغرس

من آثار الصيداوي:-

  • المؤتلف والمختلف في أسماء الرجال.
  • مشتبه النسبة.
  • الغوامض والمبهمات
  • المتوارين.
  • إيضاح الإشكال في الرواة.
  • كشف الأوهام التي في كتاب “المدخل” الذي صنفه الحاكم النيسابوري.
  • الرباعيات في الحديث.
  • الفوائد المنتقاة عن الشيوخ الثقات من حديث أبي الحسين محمد ابن أحمد بن العباس الأخميمي المتوفى سنة 395هـ.

مؤلفات الصيداوي:

  1. معجم الشيوخ.
  2. معجم تلاميذ ابن جميع أو سماعاتهم.
قدم مساهمات قيمة في غير مجال

وفاته:

توفي ابن جميع الصيداوي سنة 402 في رجب، وبهذا يكون قد عاش سبعة وتسعين عاماً.

مصدر الصور:-

https://cdn.loc.gov/service/pnp/matpc/05600/05600v.jpg

https://cdn.loc.gov/service/pnp/ppmsca/02700/02737v.jpg

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى