أعلام

ابن بطوطة .. أمير الرحالة المسلمين

«تحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار» ترجم لمختلف اللغات

من هو ابن بطوطة:-

محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي المعروف باسم ابن بطوطة وهو رحَّالة ومؤرِّخ وقاضي أمازيغي مسلم، لقب أمير الرحالة المسلمين من قِبل جمعية كمبردج، وُلِدَ في طنجة، 14 رجب سنة 703هـ، ونشأ فيها.

مكانة أمير الرحالة المسلمين العلمية:-

أنجبت أسرة ابن بطوطة عدة قضاة، منهم الرحَّالة نفسه، فابن بطوطه إذن وليد أسرة عريقة في الاشتغال بالعلوم الشرعية، وهو على حد التعبير الأوروبي من أبناء الطبقة الدينية العليا في المجتمع الإسلامي؛ لذا فالراجح أنه درس العلوم الدينية، وتفقه فيها، ويضاف إلى هذا أنه تعلم الأدب، ومارس الشعر، ودرس اللغة الفارسية، وشواهد كل ذلك في بطن كتابه «تحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار».

ذكر أمير الرحالة المسلمين لمدن الجزيرة العربية
ذكر أمير الرحالة المسلمين لمدن الجزيرة العربية

رحلات ابن بطوطة:-

رحل ابن بطوطه من بلاده إلى بلاد المشرق يوم الخميس 2رجب، سنة 725هـ، فدخل بلاد مصر، والشام، والعراق، وبلاد الترك، وفارس، واليمن، والبحرين، وتركستان، وما وراء النهر، وبلاد الهند والسند، والصين، والجاوة، وبلاد التتر، وأوسط أفريقيا، وحج سنة 726هـ.

الاستفادة من الملوك والسلاطين في أسفاره:-

لقي الكثير من الملوك والمشايخ، واتصل بكثير من الملوك والأمراء؛ فمدحهم، وكان ينظم الشعر، واستعان بهباتهم على أسفاره، وجاور بمكة، واستقر عند ملك الهند، فحظي لديه، وولَّاه القضاء، وأفاده مالاً جسيماً، وكانت رحلته على رسم الصوفية زيّاً وسجيّةً.

إخبار الغرب بأحوال الشرق:-

 ثم قفل إلى بلاد المغرب، دخل ابن بطوطة جزيرة الأندلس، فحكى بها أحوال المشرق، وما استفاد من أهله، فكُذِّبَ، وتحدث أنه دخل الكنيسة العظمى بالقسطنطينية العظمى، وهي على قدر مدينة مسقّفة كلها، وفيها اثنا عشر ألف أسقف، وانتقل إلى العدوة، فدخل بلاد السودان.

الذهاب للمغرب من جديد:-

رحلة ابن بطوطة إلى المغرب
رحلة ابن بطوطة إلى المغرب

علم ابن بطوطة أن ملك المغرب استدعاه، فلحق ببابه، وأمر بتدوين رحلته، فانقطع إلى السلطان أبي عنان من ملوك بني مَرِيْنَ فأقام عنده، وأملى أخبار رحلته على محمد ابن جُزَيّ الكَلْبي بمدينة فاس سنة 756هـ، وسماها «تحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار»، ترجمت إلى اللغات البرتغالية والفرنسية والإنكليزية، وترجمت فصول منها إلى الألمانية، وكان يحسن التركية والفارسية.

امتداد رحلته الشهيرة:-

واستغرقت رحلته 27 سنة 1325-1352م، وأطلقت عليه جمعية كمبردج في كتبها وأطالسها لقب “أمير الرحالة المسلمين” Prince of Muslims travelers.

كتاب رحلة ابن بطوطة:-

يعرف الكتاب أيضاً باسم تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار أو رحلة، إن الكتاب ليس كتاباً وصفياً للبلاد والجبال والأنهار التي شاهدها أمير الرحالة المسلمين ابن بطوطة، بل هو عبارة عن نسخة من الصور التي ارتسمت في ذهن الرحَّالة عن الأشخاص والناس الذين ألقت بهم الصدف في طريقة، فهو صفحة من التاريخ الاجتماعي الإسلامي، أكثر منه كتاباً في تقويم البلدان والجغرافيا.

وفاة ابن بطوطة:-

توفى أمير الرحالة المسلمين في مَرَّاكُش سنة 779هـ.









المصادر:

  • الإحاطة في أخبار غرناطة (3/206).
  • الأعلام (6/235).
  • موجز دائرة المعارف الإسلامية (1/135).
الوسوم

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق