علماء وفلاسفة

الشيخ السديد ابن أبي البيان .. رئيس الطب في مصر

اُشتُهِرَ عنه التحقيق في الصناعة والاتقان لها، والخبرة التامَّة بالأدوية المُفردة و المركَّبة

الشيخ السديد أو سديد الدين أبو الفضل داوود بن أبي البيان سليمان بن أبي الفرج إسرائيل بن أبي الطيب سليمان بن مبارك إسرائيلي ، الصيدلي و رئيس الطب في مصر في أيَّامه.

كان ابن أبي البيان طبيباً إسرائيلياً اُشتُهِرَ عنه التحقيق في الصناعة والاتقان لها، والخبرة التامَّة بالأدوية المُفردة و المركَّبة، وقد كان تلميذاً لكل من هبة الله بن جميع اليهودي وأبي الفضائل بن النَّاقد.

عاش سديد الدين ابن أبي البيان معظم حياته في القاهرة وذلك بين عامي 1101 و 1184 م، وقد كان أثيراً لدى الحكام الفاطميين ومن بعدهم الأيوبيين الذين حكموا مصر والشام، وحينما طعن في السِّن وضعُف بدنه ونظره؛ وجَّه صلاح الدين الأيوبي بتخصيص أجر مقطوع له يصله إلى بيته دون أن يقوم بعمل مقابل ذلك، تقديراً لمكانته ولسنِّه.

مكانة الشيخ السديد ابن أبي البيان :-

حاز الشيخ السديد ابن أبي البيان مكانة علمية واجتماعية متميزة في القاهرة، وهو ما ساعده على أن يصبح المرجع الطبي والصيدلي لحكام البلاد في ذلك العصر، كما كان عامة الناس يقصدونه لأغراض العلاج أو لغايات صرف الأدوية المفردة والمركبة.

وقد قال عنه ابن أبي أصيبعة: ” كان شيخًا محققًا للصناعة الطبية، متقنًا لها، متميزًا في علمها وعملها، خبيرًا بالأدوية المفردة والمركبة، ولقد شاهدت منه حيث نعالج المرضى بالبيمارستان الناصري بالقاهرة من حسن تأنيه لمعرفة الأمراض وتحقيقها، وذكر مداواتها، والاطلاع على ما ذكره جالينوس فيها ما يعجز عن الوصف، وكان أقدر أهل زمانه من الأطباء على تركيب الأدوية ومعرفة مقاديرها وأوزانها على ما ينبغي، حتى إنه كان في أوقات يأتي إليه من المستوصفين من به أمراض مختلفة أو قليلة الحدوث، فكان يملي صفات أدوية مركبة بحسب ما يحتاج إليه ذلك المريض من الأقراص والسفوفات والأشربة أو غير ذلك في الوقت الحاضر، وهي في نهاية الجودة وحسن التأليف..”.

مؤلفات ابن أبي البيان :-

ترك ابن أبي البيان مجموعة من المؤلفات الطبية والصيدلية، فيما يلي أبرزها:

  • كتاب الأقرباذين، ويتألف من اثني عشر باباً قد أجاد في جمعه وبالغ في تأليفه، واقتصرَ فيه على الأدوية المُركَّبة المستعملة في البيمارستانات في مصر والشَّام والعراق وحوانيت الصيادلة، وهو الذي يُعرف بالدستور البيمارستاني أو الدستور البيمارستاني في الطب.
  • تعاليق على كتاب العلل والأعراض لجالينوس.
  • دستور الأدوية المركَّبة، منه نسخة محفوظة في المكتبة الظاهرية بدمشق.

تعرف على المكتبة الظاهرية .. الأقدم من نوعها في بلاد الشام

سيطرة غير المسلمين على المجال الطبي:-

لم يكن ابن أبي البيان الطبيب اليهودي أو غير المسلم الوحيد في بلاط أصحاب القرار في الدول الإسلامية المتتابعة، إذ أن الملاحظ أن الفترة الممتدة منذ بداية العصر الأموي وحتى النصف الأول من العهد العباسي على الأقل، قد شهد سيطرتهم على هذه المهنة التي تجعل منهم مؤثرين على أصحاب القرار، و استمر إلى عهد الدولة الأيوبية، فقد كان أطباء صلاح الدين بن أيوب من اليهود (موسى بن ميمون ، الموفق بن شوعة الإسرائيلي ، سلامة بن رحمون بن موسى..).

ابن أبي البيان الطبيب كغيره من الأطباء غير المسلمين ممن شاركوا ببناء الحضارة العربية الإسلامية.

وفي العصر الأموي؛ سطع نجم ابن أثال المسيحي طبيب معاوية بن أبي سفيان، و تياذوق النصراني طبيب الحجاج بن يوسف الثقفي، كما كان ماسرجويه اليهودي أشهر أطباء البصرة في عصر الخليفة عمر بن عبد العزيز.

وفي العصر العباسي، برز الطبيب والصيدلي حبيش بن الأعسم الدمشقي النصراني، وخاله الشهير حنين بن إسحاق ونجل الأخير إسحاق بن حنين، بالإضافة إلى يوحنا بن ماسويه الطبيب السرياني الذي عهد إليه هارون الرشيد بترجمة الكتب القديمة، كما برز فرات بن شحناثا اليهودي، وهناك الكثير من الأسماء التي لا يتسع المقام لذكرها وخصوصاً أفراد أسرة بختيشوع المسيحية السريانية التي نهلت أجيالها الأولى من علوم مدرسة جنديسابور الطبية (الأحواز في إيران).

تعرف هنا على ابن وافد .. البارع في علوم الطب والصيدلة والنبات والمعني بفلسفة اليونان

المصادر:-

  • طبقات الأطباء، ابن أبي أصيبعة.
  • دائرة معارف القرن العشرين، محمد فريد وجدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى