مخطوطات

فيلان في مخطوطة تذكِّر منافع الحيوان

تعتبر هذه الصورة لفيلين يحتضن كل منهما الآخر من أروع الرسوم التوضيحية الأربعة والأربعين الموجودة في مخطوطة منافع الحيوان.

هذه الصورة تعود إلى منطقة مراغة، الواقعة شمال غرب إيران، وتعود لنهاية القرن الثالث عشر، أي بعد سنوات من إنقاذ الآف الكتب من مكتبة بيت الحكمة ببغداد إلى هذه المدينة الفارسية، وذلك عقب اجتياح القائد المغولي هولاكو لدار السلام عام 1258م، منهياً بذلك عصر الخلافة العباسية.

يتضح أن هذه الأفيال هي أفيال ملكية ، كما يظهر من قبعاتها والأجراس الموجودة على أقدامها.

المشتقات الدوائية:

 يصف النص كل من العادات والمشتقات الدوائية للحيوان.

 فعلى سبيل المثال، يقول النص: “إن لسان الفيل مقلوب ، لأنه لو لم يكن كذلك لتمكن الفيل من الكلام”.

كما توجد اقتراحات بأن مرق الفيل مفيد لنزلات البرد والأزمة، وأن روثه (يتم تناوله مع أو بدون العسل يمنع الحمل، بينما ذلك الروث الذي يحمل بقايا عاجية يؤدي إلى الحمل.

المصدر:

متحف ومكتبة “ذا مورجان” في نيويورك.

https://www.themorgan.org/collection/treasures-of-islamic-manuscript-painting/20

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى