انفوجرافيكسعلماء وفلاسفة

ابن الهائم .. الفقيه والحاسب البارع

ابتكر طرقاً مبسطة لعمليات ضرب الأعداد، وقد أودع هذه الطريقة في كتابه المعروف باسم "اللُمع في الحساب"

من هو ابن الهائم ؟

هو شرف الدين أبو العباس ابن الهائم المصري المقدسي، اكتسب نسبته إلى مصر بفضل ولادته فيها، وكان ذلك في النصف الثاني من القرن الرابع عشر للميلاد حول سنة 1352م – 753هـ، وعُرِف بالمقدسي لاشتغاله في مدينة القدس الشريف ووفاته فيها.

 ولِدَ بالقاهرة وفيها حفظ القرآن ودرس مبادئ العلم الأولى، وعندما بلغ مرحلة الشباب غادر بلاده إلى بيت المقدس وفيها أقام بقية عمره.

مكانته العلمية:

عكف ابن الهائم – بعد استقراره في القدس- على تدریس علم الرياضيات وعلوم الشريعة لطلاب العلم، فاشتُهِر بذلك وعلا شأنه وأصبح من أبرز علماء الرياضيات في العالم الإسلامي.

وصف المسجد الأقصى من قبل الجغرافي والرحالة الإدريسي
وصف المسجد الأقصى من قبل الجغرافي والرحالة الإدريسي

ولعل أهم ما ميز ابن الهائم هو طريقته في التدريس التي أسسها على تقوى الله، فكثيراً ما كان يحُثُ طلبته على أن يكونوا قدوة حسنة في العمل الجاد والتمسك بدينهم الحنيف، ليُلقبه الناس آنذاك بـ”المُعلِّم”، فأحبه تلاميذه وقدروه وحاولوا تقليده واقتفاء أثره.

كان ابن الهائم يقضي نهاره في التدريس ثم ينتقل بعد ذلك إلى المسجد الأقصى فكان يقضي وقته هناك يعظ الناس ويأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويفقههم في الدين، حتى صار من كبار فقهاء الإسلام في الدعوة والإرشاد والإفتاء.

وقد كان لاهتمام ابن الهائم بعلوم الشريعة أثر كبير في توجيهه علم الرياضيات لخدمة الدين، فاهتم اهتماما بالغاً بعلم الفرائض ومسائل حساب الميراث وتوزيع التركات حتى أصبح أعلم أهل زمانه في هذا المضمار، لدرجة أنه عُرِف بـ “الفرضي”.

وما زال ابن الهائم على هذه الحال حتى وافته المنية عن عمر يناهز اثنين وستين عاماً.

أطروحة في علم الحساب بقلم شهاب الدين أبو العباس أحمد بن محمد الفرضي، الشهير بابن الهائم – مكتبة قطر الوطنية

شيوخه:-

تلقى إبن الهائم عن عدد من مشايخ ومشاهير عصره، ومن أشهر من تلقى عنهم:

أ- جمال الدين الأميُوطي

ب- الحافظ العراقي

ج- أبو الحسن الجَلاوي

د- سراج الدين البَلْقِيني

نبوغ ابن الهائم في علم الرياضيات:

تجلّـت شهرة ابن الهائم في علم الحساب في كونه ابتكر طرقاً مبسطة لعمليات ضرب الأعداد، وقد أودع هذه الطريقة في كتابه المعروف باسم “اللُمع في الحساب”، ويقول فيه “وللضرب وجوه كثيرة وملح في اختصارية”، ثم يورد طرقا متنوعة لكيفية ضرب الكميات باختصار وسرعة، من ذلك المثال الآتي:

“ومنها أن كل عدد يضرب في خمسة عشر أو مائة وخمسين، أو ألف وخمسمائة؛ فيزداد عليه مثل نصفه ويبسط المجتمع (أي يضرب حاصل الجمع) في الأول عشرات والثاني مئات وفي الثالث الوفا؛ فلو قيل: اضرب أربعة وعشرين في خمسة عشر؛ فزد على الأربعة والعشرين مثل نصفها، وابسط المجتمع وهو ست وثلاثون عشرات فالجواب ثلاثمائة وستين، ولو قيل اضربها في مائة وخمسين فابسط الستة والثلاثين مئات فالجواب ثلاثة آلاف وستمائة”.

شرح بقلم ابن الهائم على الأرجوزة في علم الجبر بعنوان المنظومة الياسمينية في الجبر والمقابلة بقلم أبو محمد عبد الله بن محمد بن حجاج بن الياسمين الأدرني الإشبيلي (توفي ١٢٠٤).

أقوال العلماء فيه:

لقد أثنى العلماء الذين ترجموا لابن الهائم عليه ثناء عطراً، ومن ذلك ما يلي:

1- قال تقي الدين ابن قاضي شَهْبَة: “اشتغل في القاهرة، ومهر في الفرائض والحساب مع حسن المشاركة في بقية العلوم، وصار يعد من شيوخ المقادسة، وجمع في الفرائض والحساب تصانيف، وكانت له محاسن كثيرة، وعنده ديانة متينة، وكان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ولكلامه وقع”.

2- وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني: “وعُنِي بالفرائض والحساب حتى فاق الأقران في ذلك، ورحل إليه الناس من الآفاق، وصنف التصانيف النافعة في ذلك”.

3- وقال السخاوي: “وكان خيراً مهاباً، معظماً، قوَّاماً بالحق، علامة في الفقه وفرائضه والحساب وأنواعه، والنحو وإعرابه وغير ذلك، انتهت إليه الرياسة في الحساب والفرائض، وجمع في ذلك عدة تآليف، عليه معول من بعده”.

4- وقال الداودي: “وبرع في الفقه والعربية، وتقدم في الفرائض والحساب ومتعلقاتهما على أهل عصره، وكان حبراً مهاباً معظماً قوالاً بالحق، له عدة تآليف انتفع الناس بها وصار عليها المعول”.

ابن بطوطة يصف مسجد قبة الصخرة في مدينة القدس التي عاش فيها ابن الهائم
ابن بطوطة يصف مسجد قبة الصخرة في مدينة القدس التي عاش فيها إبن الهائم

مؤلفاته:

كذلك ترك ابن الهائم عدداً كبيراً من المؤلفات، كان معظمها في علوم الحساب والجبر والفرائض من أهمها :

  • كتابه أسنان المفتاح، وهو ملخص لكتابه المعونة في الحساب الهوائي.
  • كتاب مختصر في علم الحساب المفتوح الهوائي.
  • کتاب الحاوي في الحساب.
  • کتاب مرشد الطالب إلى أسنى المطالب وقد شرح هذا الكتاب الشيخ عبدالله الشنشوري.
  • کتاب الجبرا.
  • کتاب المقنع في الجبر والمقابلة، وقد قام بنظمه في قصيدة لامية من حوالي ستين بيتا شرحها في رسالة بعنوان “المسمع في شرح المقنع”.
  • شرح الأرجوزة الياسمينية، لابن الياسمين في الجبر.
  • كتاب في الفرائض.
  • رسالة التحفة المقدسية، وهي نظم في كيفية حساب الإرث.

اقرأ ايضا تحفة الطلاب في شرح نزهة الحسّاب لابن الهائم

وفاة ابن الهائم :

إختلف العلماء في تاريخ وفاة إبن الهائم ، فنجد تواريخ متضاربة لذلك، فبينما تقول بعض المصادر إن الوفاة حصلت في القرن العاشر للهجرة، نجد بعضها الآخر يشير إلى أن الوفاة كانت في أواخر القرن الرابع للهجرة، بينما المصادر الإنجليزية، وكتاب الأنس الجليل تتفق على أن الوفاة حصلت في القرن التاسع للهجرة، وهو القول والأقرب إلى الحقيقة.

شرح بقلم شهاب الدين أحمد بن محمد بن محمد بن جبريل الغزي المغربي (توفي ١٥٧٥) على الأطروحة في علم الحساب “شرح نزهة النظار في علم الغبار” بقلم ابن الهائم

المصادر:

  • قدري حافظ طوقان ، تراث العرب العلمي،  الهيئة العامة لقصور الثقافة.
  • السخاوي: الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، دار الجيل بيروت.
  • علي عبد الفتاح، اعلام المبدعين من علماء العرب والمسلمين، مكتبة ابن كثير.
  • مكتبة قطر الوطنية.

Amina

آمنة شاهدي، من مواليد سنة 1996، مغربيةُ الجنسيةِ؛ كاتبة محتوى عربي وأجنبي، حاصلة على شهادتيّ البكالوليوس في الفلسفة، والماجستير في لسانيات النص وتحليل الخطاب، مهتمةٌ بالقضايا الفكريةِ والفلسفيةِ وكلّ ما يتعلق بالآدابِ والفنون، قديمها وحديثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى