آثار

إبريق فارسي منقوش عليه أمنيات باللغة العربية

يعود الإبريق إلى فترة القرن الثاني عشر الميلادي، حيث تظهر عليهكميات ضئيلة من الكتابات الفضية في الشريط الذي يحيط بالإبريق.

الأمنيات المكتوبة باللغة العربية تحيط بالإبريق

هذا الإبريق المتعدد الاستخدامات- يكشف النقاب أيضاَ عن أحد أول الأمثلة على تطور الأعمال اليدوية والحرفية المعدنية  في شرق إيران وأفغانستان، وذلك خلال الفترة المذكورة.

هذا و يحمل النقش أمنيات طيبة للمالك مكتوبة باللغة العربية.

تمازج بين الثقافات

وخلال القرن الثاني عشر الميلادي وما قبله؛ حصل هناك اندماج كبير بين الثقافتين العربية والفارسية، وذلك في ظل الحركة العلمية المحمومة التي شهدها العراق، إلى جانب التواصل الحضاري والتجاري الطبيعي بحكم الجغرافيا.

صناعة الإبريق تمت في بلاد فارس

المصدر:

متحف الميتروبوليتان، نيويورك، الولايات المتحدة

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/451486?&searchField=All&sortBy=Relevance&ft=arab&offset=80&rpp=20&pos=98

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى