أخبار العرب

أتيت لأرى مالكاً لا لأرى الفيل

رحل يحيى بن يحيى الليثي وهو صغير من الأندلس إلى المدينة المنورة ليتعلمَ ويسمعَ من الإمام مالك بن أنس، وكان مالك يعجبه سمته وعقله، وكان يوماً عند مالك في جملة أصحابه وإذ بشخص يقول: هلمُّوا قد حضر للمدينة المنورة فيل عظيمٌ!!..

فخرج أصحاب مالك؛ لينظروا إليه إلا يحيى بن يحيى الليثي، فقال له الإمام مالك: ما لك لم تخرج فترى الفيل؛ لأنه لا يكون بالأندلس؟

فقال له يحيى: إنما جئت من بلدي لأنظرَ إليك، وأتعلمَ من هديك وعلمك، ولم أجئْ لأنظر إلى الفيل!!..

فأُعجِبَ به مالك، وسمَّاه عاقل أهل الأندلس، وانتهت إليه الرياسة في العلم بالأندلس.

المصدر:.

طبقات الفقهاء للشيرازي (152).

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى