اختراعاتانفوجرافيكسعلماء وفلاسفة

أبو نصر الجوهري.. الإمام في اللغة والأدب

الحموي: "كان الجوهري هذا من أعاجيب الزمان ذكاءً وفطنةً وعلماً"

اسمه ونشأته:-

إسماعيل بن حمَّاد الجوهري ، أبو نصر التركي، أحد أئمة اللسان، أصله من فاراب من بلاد التُّرك، لم يذكر المؤرِّخون تاريخ ولادته.

مكانته العلمية:-

كان الجوهري إماماً في اللغة والأدب، واشتُهِرَ بجودة خطه، وضُرِب به المثل في حسن الخط، وهو من فرسان الكلام في الأصول، كان محباً للتِّرحال والتغرُّب، وكان يؤثر السفر على الحضر، ويطوف الآفاق، دخل العراق صغيراً فقرأ العربية على أبي علي الفارسي، وأبي سعيد السِّيرافي، وسافر إلى الحجاز، وشافه باللغة العرب العاربة، وطاف بلاد ربيعة، ومضر؛ طلباً للأدب وإتقان لغة العرب، ودار العراق والشام، ثم عاد إلى خراسان، ثم أقام بنيسابور ملازماً للتدريس، والتأليف، وتعليم الخطِّ الأنيق، وكتابة المصاحف والدفاتر.

مدينة مكة المكرمة عام 1888 م، حيث قصد الجوهري الحجاز لتعزيز قدراته اللغويةمكتبة قطر الوطنية

وله شعر منه قوله:

لـو كــــَــانَ لـي بــــدٌّ مِنَ النَّاسِ … قطعْتُ حبلَ النَّاسِ بالياسِ

الـــــِعـزُّ فـــي الـعُــــزلـةِ لــــكــــنَّـه … لا بُــدَّ لـلـنَّــاسِ مِــنَ الـنَّاسِ

أقوال العلماء فيه:-

قال عنه ياقوت الحموي: “كان الجوهري هذا من أعاجيب الزمان ذكاءً وفطنةً وعلماً”.

قال عنه جمال الدين القفطي: ” من أعاجيب الدنيا؛ وذلكَ أنه من الفاراب، إحدى بِلاد الترك، وهو إمامٌ في عِلم اللُّغة، وخَطُّه يُضرب به المثل في الحُسن، ويُذكَر في الخطوط المنسوبة كخط ابن مُقلة، ومهلهل، واليزيدي، ثُمَّ هُوَ من فرسان الكلام، وممن آتاه الله قوَّة بصيرة وحُسن سَريرة وسِيرة”.

ويقول القفطي أيضاً عن الجوهري: ” كان يؤثِر السَّفرَ على الوطن، والغُربة على السَّكن والمَسكن، ويخترق البَدو والحَضر، ودَخَل ديار ربيعة ومُضر في طَلَب الأدب، وإتقان لُغةِ العرب، وحين قضى وَطَرَه ُمن قَطعِ الآفاق؛ والاقتباسِ من علماء الشام والعراق، عاوَدَ خراسان..”.

كتب الجوهري:-

  1. تاج اللغة وصِحاح العربية، المعروف باسم «الصِّحاح»، وهو معجم في اللغة، قال عنه ياقوت الحموي: “أَحْسَنَ تصنيفَه، وجوَّد تأليفَه، وقرَّب متناولَه، وأبرَّ في ترتيبه على من تقدَّمَه، يدلُّ وضعه على قريحة سالمة ونفس عالمة؛ فهو أحسن من «الجمهرة»، وأوقع من «تهذيب اللغة»، وأقرب متناولاً من «مجمل اللغة»”.
  2. المقدمة في النحو.
  3. عَرُوض الورقة، كتاب في العَرُوض.

الجوهري يقدِّم “الصحاح”:-

يعتبر ” صِحاح الجوهري ” المعجم الشامل الأول في دنيا مدرسة القافية المعجمية، وقد أفضى ظهوره الأول إلى أحداث تطور كبير في مراحل تدوين المعجم العربي، وذلك بعد أن سبقته مرحلتان مهمتان.

كانت الأولى بمثابة الأساس لإرساء أول معجم عربي في تاريخ الفكر العربي وذلك على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي خلال القرن الثاني الهجري، وفيما جاءت الثانية عبر ابن دريد المتوفى سنة 321 هجرية، والذي قدَّم “جمهرة اللغة”، ولكل من هاتين المرحلتين أثرهما البالغ على الفكر المجمعي والثروة اللغوية.

الفراهيدي.. العلم الكبير في اللغة العربية وفنونها

وكتاب “الصحاح” في اللغة للجوهري، قد سارَ في الآفاق، وبلغ مبلغ الرِّفاق، وحينما دخلت نسخةٌ منه إلى مِصر، نظَرَها العُلماء، فاستجودوا مأخذها وقُربَه، ولمحوا فيها أوهاماً كثيرة اُنتدبوا لإصلاحها، وزادوا فيها بعض ما لعلَّه أخلّ به من ألفاظٍ لغوية، الحاجةُ داعية إليها، فلا شُبهة في أن نقلها من صُحف فصحّف، وانفرد في تصريف الكلِم برأيه فحرَّف ( حسب ما أورده القفطي في إنباه الرواة على أنباه النحاة).

يقول أبو محمد إسماعيل بن محمد النيسابوري وقد كان عنده كتاب “الصِحاح” بخط يد مؤلفه:

هــــذا كتـــــــــاب “الصِـــحــــاح” … سيِّدُ ما صُنّفَ قبلَ الصِّحاح في الأدَبِ

يشــــملُ أنــــواعهَ ويجـــمعُ مـــا … فُـــــرِّق في غـــيرهِ من الكُتُبِ

والنيسابوري هو إسماعيل بن محمد بن عبدوس الدَّهان والذي أنفق ماله على الأدب الذي تقدَّم فيه، وبرع في علم اللغة والنحو والعَرَوض، وقد أخَذَ عنهُ أبو نصر الجوهري واستكثَر مِنه.

كتاب الصحاح - أبو نصر الجوهري
صفحتان من كتاب “الصِحاح” -المكتبة الرقمية العالمية

كتاب الصحاح تحت أنظار العلماء:-

كان كتاب الصِحاح للجوهري موضعاً لعناية العلماء على مرِّ العصور، فقد تناوله الكثير بالتعليق والتحقيق، إذ وَضَع ابن القطاع حاشية عليه، ثم تبعَهُ ابن بريّ؛ فبنى على ما كتَب، ووَصَل إلى أثناء حَرف الشين، وأكملها الشيخ عبد الله بن محمد البسطي، كما فعل ذلك محمد بن علي الشاطبي، وابن الحاج الإشبيلي، وتناوله البعض بالتكميل.

كتاب الصحاح أبو نصر الجوهري
مكانة كبيرة حظي بها الكتاب في أوساط العلماء – المكتبة الرقمية العالمية

كما وضع رضى الدين الصغاني كتاباً سماه “التكملة”، جاء فيه على ما فات الجوهري من اللغة، وتناول البعض الآخر الكتاب بالنقد، كما أقدم على ذلك جمال الدين القفطي في كتابه “إصلاح خلل الصحاح”، والصفدي في كتابه “نفوذ السهم فيما وقع للجوهري من الوهم”.

الوزير الأكرم جمال الدين القفطي (568هـ -646هـ)، كان القفطي صدراً محتشماً، جمَّاعا للكتب، لا يحب من الدنيا سواها، ولم يكن له دار ولا زوجة
الوزير الأكرم جمال الدين القفطي (568هـ -646هـ)، كان صدراً محتشماً، جمَّاعا للكتب، لا يحب من الدنيا سواها، ولم يكن له داراً ولا زوجة

كما تناوله البعض بالاختصار، كما أقدم على ذلك ابن الصائغ الدمشقي ومحمد بن أبي بكر الرازي والمولى محمد المعروف بالعيشي، وخرَّج الإمام جلال الدين السيوطي أحاديثه، وشرح الصفدي شواهده.

وفاة الجوهري:-

يعتبر أبو نصر الجوهري أول من حاول الطيران ؛ حيث صنع جناحين من خشب وربطهما بحبل، وصعد سطح داره، ونادى في الناس: “لقد صنعت ما لم أُسبَق إليه وسأطير الساعة”، وحاول الطيران بهما، ولكن تردَّى من سطح داره بنيسابور، فمات بتلك المحاولة سنة 393هـ.

نيسابور
نيسابور المشهورة بعلمائها ومعمارها

المصادر:

الأعلام (1/313).

الصِحاح، تاج اللغة وصحاح العربية، دار الحديث، القاهرة، 2009.

إنباه الرواة على أنباه النحاة (1/229/رقم 122).

سير أعلام النبلاء (17/80/رقم 46).

شذرات الذهب في أخبار من ذهب (4/497).

العبر في خبر من غبر (2/184).

معجم الأدباء (2/656/رقم 240).

https://www.freepik.com/free-photo/angel-silhuette_538128.htm#page=3&query=man+wings&position=44

الوسوم

شحادة بشير

شحادة بشير، من مواليد سنة 1980م، سوري الجنسية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الحديث النبوي الشريف وعلومه من كلية الشريعة في جامعة دمشق، ويعمل على إتمام درجة الماجستير. مهتم بالموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية، ولديه خبرة جيدة بمجال برمجة سطح المكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق