أعلامانفوجرافيكس

أبو بكر الصولي .. الأديب ونجم لعبة الشطرنج

كان أنجب وأنبغ أهل زمانه باللعبة ، فلقب بــ "الشطرنجي "

أحد الأدباء الموسوعيين الفضلاء المسلمين، صديق الخلفاء، ولاعب الشطرنج الأشهر في التاريخ العربي الإسلامي، أبو بكر الصولي.

من هو الصولي ؟

هو أبو بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن العباس بن محمد بن صول تكين الكاتب، المعروف بالصولي الشطرنجي ؛ وُلد في جرجان (في إيران حاليا) سنة 880 م.

 كان أحد الأدباء الفضلاء المشاهير في عصره، وكانت أغلب فنونه أخبار الناس، وله رواية واسعة ومحفوظات كثيرة، وكان حسن الاعتقاد، جميل الطريقة، مقول القول.

كما كان أوحد وقته في لعب الشطرنج ، لم يكن في عصره مثله في معرفته، والناس إلى الآن يضربون به المثل في ذلك فيقولون لمن يبالغون في حسن لعبه” فلان يلعب الشطرنج مثل الصولي “.

نسبه العريق:

لقد أجمع كل الذين ترجموا لأبي بكر الصولي على عراقة أصله ونسبه ؛ فقال ابن الأنباري: ” و كان ذا نسب ؛ فان جده ” صول ” وأهله كانوا ملوك جرجان “، كذلك قال ابن الأثير والسمعاني وابن الجوزي ” جده الأعلى هو صول ملك جرجان”.

دخول الإسكندر الأكبر إلى جرجان مدينة أسرة الصولي
رسم يجسد عملية دخول الإسكندر الأكبر إلى جرجان مدينة أسرة الصولي (القرن الرابع قبل الميلاد)

وأسرة الصولي هي من العائلات العريقة التي أسهمت بنصيب وافر وفعال في نشر الدعوة العباسية وانجاحها، واسقاط دولة بني أمية، ثم شاركت بمجهود ضخم في خدمة الخلفاء العباسيين ودواوينهم في بغداد ، وفي خدمة أهل العلم والأدب و المعرفة .

بغداد .. مركز العلم والحضارة لقرون طوال

فمن أسرة الصولي ؛ “أبو عمارة محمد بن المولى” أحد جلة الدعاة العباسيين ، ومنها ” مسعدة الصولي ” الكاتب البليغ، و كذلك ابنه “عمرو بن مسعدة الصولي، الذي نشأ في دواوين البرامكة، وتربى على أيديهم، ثم ولِّيَ شؤون الدواوين لعهد الخليفة المأمون بن هارون الرشيد (786-833 م) والذي كان يعجب برسائله.

ثقافة الصولي وعلمه:

اتسمت خلفية الصولي المعرفية بالشمول والتنوع ، ذلك أنها ثقافة موسوعية شملت جميع علوم وفنون وآداب عصره . فهو لم يَدَع علماً من العلوم ولا فنا من الفنون ولا فرعا من فروع الأدب إلا نهل منه حتى الرمق الأخير.

والصولي بهذا كان يجاري تیار عصره الذي لا يؤمن بالتخصص في منحی خاص من مناحي العلم أو الأدب، والذي تبنى القول بأن: ” من أراد أن يكون عالماً فليطلب فناً واحداً، ومن أراد أن يكون أديبا فليتسع في العلوم”. فاختار الصولي لنفسه ان يكون أديبا، ما حتَّم عليه أن “يجمع من كل بستان زهرة”.

لقد عَمِل الرجل على تنويع ثقافته وتلوينها، والإلمام بكل علم و فن ظهر وشاع في عصره حتى صارت ثقافته شاملة لكل ما ذخرت به الثقافة العربية من علوم و فنون وآداب.

 وقد أهلته هذه الثقافة الواسعة لأن يطلع بكل الأدوار التي قام بها فيما بعد في الحياة الرسمية أو تلك الأدبية.

حذقه في فن الشطرنج:

اشتهر أبو بكر الصولي بإجادته وحذقه في فن الشطرنج، ذلك الفن الأرستقراطي الذي أولع به الخلفاء والوزراء والأمراء وعلية القوم في عصره، فقد تفنن الصولي فيه، وعَكَف على دراسة أصوله وقواعده وخططه، وطريقة ممارسته حتى بلغ الذروة، فصار ألعب أهل زمانه به وأنبغهم على الاطلاق ، فلقب بــ “الشطرنجي “.

الملك في لعبة الشطرنج
الملك في لعبة الشطرنج – القرن التاسع الميلادي – العالم الإسلامي – متحف الميتروبوليتان

وقد نسب اليه بعض المترجمين “أنه هو الذي وضع أصول وقواعد هذا الفن” ؛ لكن ذلك ليس بصحيح ، وإنما يذكر الصولي ويضرب به المثل ، لأنه أجاد اللعب به ؛ وبلغ الغاية .

تذكُر المصادر العربية القديمة بعض الأخبار الطريفة التي تصوِّر حذق الصولي وبراعته وإحکام خططه ، وطريقته في مزاولته هذا الفن ؛ و تحريك آلاته ، وأن ذلك كان سبباً في رفع شأنه لدى الخلفاء ، فوصل الصولي عن طريق هذا الفن إلى درجة ” الندیم الأول” ، ورائد هذا الفن في عصره، وصار قريبا من الخليفة المكتفي بالله ، لا يطيق فراقه.

الصولي المُبهر للعامَّة والخاصَّة:-

نقل المؤرخ والجغرافي المسعودي (المتوفى سنة 957 م) حادثة تدل على مستوى الإجادة والبراعة التي بلغها الصولي في ممارسة لعبة الشطرنج، وقد أُدرجت هذه الحادثة في كتاب “مروج الذهب”.

المسعودي.. صاحب "مروج الذهب"
المسعودي.. صاحب “مروج الذهب”

فقد شاهد الخليفة العباسي الراضي بالله ( 907-940م) أثناء تجواله بستاناً مؤنقاً وزاهراً رائقاً، فقالَ لمرافقيه من الندماء: هل رأيتم أحسنَ من هذا؟ فذهبَ جميعهم باتجاهاتٍ وصفٍ متعددة بيد أنها تصب في اتجاه مدح محاسِن البستان، فقال الراضي بالله: لعبُ الصولي الشطرنج والله أحسن من هذا الزهر، ومن كل ما تصفون!.

وكان الصولي في بدايات دخوله إلى الخليفة السابق للراضي، أي المكتفي بالله (878-908 م)، قد شرع في اكتساب شهرةٍ ذائعة في إجادته لهذه اللعبة، على أن الماوردي اللاعب كان مقدماً عند المكتفي ومتمكناً من قلبه، ومعجباً بلعبه.

فتواجها بحضرة المكتفي الذي حمل حُسن رأيه في الماوردي وتقدُّم الحرمة والألفة على نُصرته وتشجيعه، حتى أدهش ذلك الصولي في الوهلة الأولى، فلما اتصل اللعب بينهما، وجمع الصولي غايته وغلب الماوردي غُلباً لا يكاد يردُّ عليه شيئاً، وتبين حُسن لعبه للمكتفي؛ عدَلَ الأخير عن هواه ونصرهِ للماوردي، وقال له: صارَ ماء وردك بَولاً.

مؤلفاته:

ألَّف الصولي عدداً مهماً من الكتب والمصنفات، فكانت أغلبها في أخبار الناس. ونذكر من تصانيفه ما يلي:

  • كتاب أدب الكتاب
  • كتاب العبادة
  • كتاب أخبار القرامطة
  • كتاب الوزراء
  • كتاب الورقة
  • كتاب أخبار أبي تمام
  • کتاب الأنواع
  • كتاب الغرر
  • كتاب وأخبار أبي عمرو بن العلاء

وفاة أبي بكر الصولي:

توفي الصولي بمدينة البصرة سنة 946م، ويذكر صاحب وفيات الأعيان ابن خلِّكان، أن الصولي تُوفّي مستتراً، لأنه روی خبراً في حق علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، فطلبته الخاصة والعامة لتقتله فلم تقدر عليه .

المصادر:

  • ابن خلكان، وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان، الجزء الرابع.
  • المسعودي، مروج الذهب، الجزء الأول.
  • أحمد جمال العمري، أبو بكر الصولي العالم الاديب النديم، الهيئة المصرية العامة للكتاب.
  • أسماء عبد الله الغني، الرواية التاريخية في العصر العباسي، أبو بكر الصولي أنموذجاً، جامعة بغداد.
  • https://pixabay.com/illustrations/chess-play-relax-think-chess-board-1019908/

https://www.discovermagazine.com/planet-earth/irans-wolf-wall-second-longest-in-the-world-is-still-shrouded-in-mystery

Amina

آمنة شاهدي، من مواليد سنة 1996، مغربيةُ الجنسيةِ؛ كاتبة محتوى عربي وأجنبي، حاصلة على شهادتيّ البكالوليوس في الفلسفة، والماجستير في لسانيات النص وتحليل الخطاب، مهتمةٌ بالقضايا الفكريةِ والفلسفيةِ وكلّ ما يتعلق بالآدابِ والفنون، قديمها وحديثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى