أعلام

أبو بكر الإسماعيلي .. الحافظ الحجة الفقيه

والده لم يدخر وسعاً في توجيهه، وحثه على طلب العلم

اسمه ومولده:

الإمام الحافظ الحجة الفقيه شيخ الإسلام أبو بكر، أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن العباس الجرجاني الإسماعيلي الشافعي.

كانت ولادته كانت سنة سبع وسبعين ومائتين.

نشأته:

فتح الإسماعيلي عينيه وهو في حجر والده على بلد يموج بالنشاط الفكري، ووسط عائلي خصب في عطائه العلمي، متأصل في سلوكه التربوي، فنشأ عالمنا في ظل الرعاية الأبوية، والعناية العلمية، حيث تدرج به والده من الكتَّاب إلى حلقات الحديث والفقه، وغير ذلك مما ساعد على ترسيخ المبادئ الأولى التي قام عليها كيانه الثقافي والاجتماعي فيما بعد.

جرجان مسقط رأس أبو بكر الإسماعيلي
جرجان مسقط رأس الإسماعيلي

كما أفاد في صغره من كثير من علماء مدينته، والواردين عليها، فكتب عن هارون بن محمد بن هارون الجوباري، وغيره من العلماء الكثير.

والمتأمل في طفولة الإسماعيلي سيجد أن والده لم يدخر وسعاً في توجيهه، وحثه على طلب العلم، والتأدب بآداب كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، حيث يتنقل به من حلقة إلى حلقة، ومن شيخ إلى شيخ، حتى حببه بالعلم والعلماء، وألبسه ثوب الجد والاجتهاد، ليبتدئ جمع زاده الثقافي في مقتبل صباه، من علماء عصره داخل جرجان وخارجها، لاستكمال الأسس التي سيقوم عليها كيانه الثقافي والاجتماعي فيما بعد.

لذلك حُبب إليه الارتحال، ولقاء الشيوخ، للإفادة منهم، والاستزادة من العلم والمعرفة.

رحلاته في طلب العلم:

تعتبر الرحلة من أهم الوسائل التي تمكن طالب العلم من تنمية مواهبه الثقافية، ورفع مستواه العلمي، إذ تفتح له آفاقاً فكرية جديدة، لم يكن ليتعرف عليها داخل محيط بلده الضيق.

مؤلفاته وآثاره:

تعتبر المؤلفات من أهم الوسائل التي تمكن العالم من بث ثقافته في طياتها، وتحفظ المعلومات القديمة للأجيال المتتابعة، فتعكس مدى مقدرة صاحبها على التصنيف والتأليف، وتكشف عن مدى تمكنه من العلوم التي كتب فيها.

فقد كان لأبو بكر الإسماعيلي العديد من المصنفات في أكثر من فن، حيث أشار بعض المصنفين إلى كثرتها، إلا أنهم لم يذكروا إلا القليل منها، وأكثرها مفقود.

وفيما يلي ذكر هذه المؤلفات:

  1. المعجم في أسامي شيوخه.
  2. المستخرج على صحيح البخاري.
  3. المدخل.
  4. المسند الكبير.
  5. مسند عمر.
  6. مسند علي.
  7. مسند يحيى الأنصاري.
  8. حديث يحيى بن أبي كثير.
  9. الفرائد.
  10. العوالي.
  11. كتاب أحاديث الأعمش.
  12. حديث بالمكتبة الظاهرية.
  13. سؤالات السهمي.
  14. معجم الصحابة.
  15. سؤالات البرقاني.
  16. رسالة في العقيدة.
  17. كتاب في الفقه.

شيوخ الإسماعيلي:

لقد كفانا أبو بكر الإسماعيلي مؤونة البحث والتنقيب عن أسماء شيوخه، الذين حصرهم في معجمه، فبلغ عددهم سبعة وأربعمائة شيخ، كان قد أفاد منهم الحديث، والفقه، وغير ذلك.

تلاميذ الإسماعيلي:

أما عن تلاميذه رحمه الله فهم خلق كثير فمنهم:

  1. إبراهيم بن أحمد السمان أبو إسحاق الخندقي (ت415هـ).
  2. أحمد بن الحسن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن حفص أبو بكر الحرشي الحيري قاضي نيسابور (ت421).
  3. عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن عبد الله بن إدريس أبو سعد الإستراباذي الحافظ الجرجاني، صاحب التصانيف (405هـ). وخلق كثير غيرهم.
الإمام أبو بكر الطرطوشي من الشخصيات المشهود لها بالعلم والورع والزهد
من الشخصيات المشهود لها بالزهد والورع

وفاة الإسماعيلي:

أجمع المصنفون الذين عنوا بترجمة الإمام أبو بكر الإسماعيلي على أن وفاته كانت سنة إحدى وسبعين وثلاثمائة.

وقد أرخها بعضهم: يوم السبت في غرة رجب من تلك السنة.

مصادر ترجمته:-

تاريخ جرجان ص69، وسير أعلام النبلاء 16/292، وسزكين 1/1/407.

إيهاب عبد الجليل

إيهاب عبد الجليل، باحث إسلامي مصري له العديد من المؤلفات العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى