آثار

آنية فضية مصرية قديمة في غاية الروعة

تعطينا هذه الكنوز لمحة عن روعة الأدوات المستخدمة في العبادات والاحتفالات في المعبد

في عام 1906 ميلادية؛ عُثِرَ على اثنين من المخابئ مدفونين بقرب المعبد القديم الذي كان مخصصاً للإله باستيت وذلك في تل بسطة الواقع بالقرب من الزقازيق في مصر.

الأواني تحتفظ بدرجة عالية من سلامتها

ذهبت بعض من هذه القطع إلى المتحف المصري في القاهرة ، والبعض الآخر مثل هذه الآنية الرائعة بيعت إلى متحف الميتروبوليتان.

 تعطينا هذه الكنوز لمحة عن روعة الأدوات المستخدمة في العبادات والاحتفالات في المعبد، وذلك في الفترة الواقعة بين عاميّ 1289 و1213 قبل الميلاد.

الحضارة المصرية القديمة قدمت للبشرية أدوات مذهلة

المصدر:

متحف الميتروبوليتان

https://www.metmuseum.org/art/collection/search/590950

الوسوم

Maha

مها عبيد من مواليد العام 1987 م ، حاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم، شعبة ميكروبيولوجي، وأعمل على إتمام دراسة الماجستير، مهتمة بالترجمة والتاريخ واللغات، وشغوفة بتعلم الأشياء الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق